أسعد عبد الرحمن ينفض الغبار عن اتحاد السباحة الخرطوم

أسعد عبد الرحمن ينفض الغبار عن اتحاد السباحة الخرطوم

كشف سكرتير اتحاد الخرطوم للسباحة أسعد عبد الرحمن عن برامج متواصلة فيما يليهم، وكان آخرها بطولة كرة الماء والتي شاركت فيها أندية الخرطوم، متمثلة في الكشافة، الحرية أم درمان، الخرطوم للألعاب المائية والشجرة الخرطوم، وأضاف: رغم أن نشاط الاتّحاد في هذه كان متوقفاً لفترة من الزمن، حاولنا نفض الغبار عنه للعودة بعد غياب من التنافس، مبيناً أن ذلك كان بمُبادرة من الأبطال السباحين بدول المهجر التابعين للخرطوم وباسم احياء منشط كرة الماء، وكان ذلك بدعم من قدامي السباحين والولاية وبعض المُحبين للمنشط، وقد اتفق الجميع على المزيد من البرامج والبطولات لأجل التقدم والتطوير، وأبان عبد الرحمن أنّ اللجان المُساعدة للاتحاد لها كورسات تُقام في التدريب والتحكيم، وقد نظّمنا كورس تدريب شارك فيه عدد من معلمي السباحة يقدّر بحوالي (50) معلماً، ولدينا كورسان قادمان في التحكيم والتدريب خلال الفترة المقبلة بدرجة أعلى، وواصل في اتصال هاتفي بـ(الصيحة) أنّ الاتحاد سينظم بطولة شهداء الثورة في شهر يناير المقبل وهي أول بطولة مع بداية العام سيتم افتتاح الموسم بها، وأشار سكرتير اتحاد الخرطوم للسباحة أن علاقتهم مع الاتحاد العام يشوبها نوع من الفتور إن صح التعبير، ويعود ذلك لجملة من الأشياء، من بينها قنوات التواصل التي بيننا، وقال إنهم طالبوا مراراً بأن تكون الخطابات والمُكاتبات بصورة دورية وأن لا تأتي مُتأخِّرة عن موعدها المحدد وأضاف سبباً آخر يتعلق بعدم تفاعل الاتحاد العام مع مُكاتبات اتحاد الخرطوم الصادرة إليهم، وعدم الرد السريع عليها، وفيما يتعلّق ببطولة الجمهورية للمسافات الطويلة المقامة بولاية النيل الأبيض (الدويم)، التي أعلن عنها لأول مرة، مُوضِّحاً أنّهم علموا بها عن طريق الصحف ومواقع التّواصُل الاجتماعي في يوم 10 ديسمبر الحالي، وأُرسل خطاب الاتحاد العام في يوم 15 ديسمبر كدعوة رسمية للمُشاركة في البطولة، وكشف عبد الرحمن أن البطولة ستُقام في يوم 28 من ذات الشهر أي بعد 13 يوماً فقط!، مُؤكِّداً أنّهم قاموا بإرسال الخطاب لأندية الخرطوم للعلم، وللأسف الشديد أن الخطاب الذي تسلّمناه لم يحمل رقماً متسلسلاً أو تاريخاً، وحين قدمنا احتجاجاً على ذلك كاتحاد، ردّ الاتحاد العام بأن نرسل ذات الخطاب بشكله واعتبر احتجاجنا مظهراً من الشكليات ليس إلا، بالرغم من أن هذا شئ جوهري ومُهم بالنسبة لنا في اتحاد الخرطوم حتى نتحاشى تساؤلات أنديتنا، وفعلنا ذلك بتحفُّظٍ، وقال سكرتير الاتحاد: عقدنا اجتماعاً مكتمل النصاب في يوم 21 من الشهر الجاري وتدارسنا فيه الخطابات واصطحبنا فيه ما دار بيننا والاتحاد العام من نقاشٍ حول الأمر، وقرّرنا عدم المُشاركة في البطولة وقدّمنا دفوعات حول الأمر، وبعلم الأندية التي قرّرنا انسحابها، وقد أُرسل خطاب للاتحاد العام وأندية الخرطوم بالقرار، وعندما قرّرنا هذا القرار نسبةً لعدد من الأسباب من بينها تأخُّر المُخاطبة بالمُشاركة، وضيق الوقت لإعداد الأندية فنياً وإدارياً، كما أننا نهدف إلى نشر السباحة وتطويرها بشكل أفضل، أما عن بطولة الشهداء المُقترحة في شهر يناير القادم، أكد أسعد عبد الرحمن مُوافقة وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم على رعايتها، وأشار إلى أن البطولة القادمة ستكون ليوم واحد وتأتي مع بداية العام في المُوسم الجديد، وعن علاقتنا باتحاد الخرطوم للسباحة أقول وبصراحة هناك رؤي فنية وإدارية واضحة، عندما تأتي عند مصلحة المنشط تختفي الاختلافات وما يُميِّز الاتحاد رغم الخلافات إن وجدت، أننا نعرف كيف نُديرها توظيفاً لخدمة وتطوير المَنشط، وحول ظاهرة الغَرق المُتكرِّرة في بعض المسابح، قال تم تكوين لجنة لمُتابعتها في المسابح وتوقّفت عن العمل لعدم وجود مُعينات لها، وأعتقد أنّ اللجنة دوره مُهمٌ في مراجعة المسابح والسلبيات والأخطاء التي تُصاحبها، و على حسب ما قيل في صحيفة (الصيحة) بدعوة لتفعيل عمل اللجنة وتوفير مُساعدات لها حتى تقوم بدورها، لأنّ لدينا أكثر من 70 مَسبحاً، بعض منها مُطابقٌ للمُواصفات الفنية والحد الأدنى من مُعينات السلامة، والبعض الآخر فيه كَثيرٌ من المُخالفات والأخطاء والتي تستوجب التصحيح السريع للمُحافظة على أرواح المُشاركين والهواة الذين يُريدون الانتماء للسباحة، وتطويرها في الخرطوم.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.