العدل والمساواة من تشاد: السلام قادم لا محالة

العدل والمساواة من تشاد: السلام قادم لا محالة

بدأ وفد من قيادات حركة العدل والمساواة زيارات تفقدية للاجئين السودانيين إلى دول الجوار، وقال مسؤول ملف الأسرى بحركة العدل والمساواة الدكتور إدريس محمود لقمة إن وفد الحركة بقيادة نائب رئيس المجلس التشريعي السلطان محمد يوسف نور الدين استهل جولة تفقدية لمعسكرات اللاجئين السودانيين بتشاد التي تتجاوز 13 معسكراً من أجل استصحاب آرائهم في مفاوضات السلام وكشف عن زيارات مماثلة من قيادات الحركة لدول مصر وافريقيا الوسطى والكنغو لذات الغرض.

وقال لقمة إن وفد الحركة الذي وجد استقبالاً كبيراً لامس حوجة وتشوق الأهل للعودة إلى الوطن خاصة بعد نجاح الثورة وسقوط النظام .

 

 

وذكر أن وفد الحركة بشر اللاجئين البالغ عددهم أكثر من مليون ونصف لاجئ بأن السلام قادم لا محالة ونقل للاجئين بحسب صحيفة الجريدة، رغبة الحكومة بإنفاذ مطلوبات السلام وفي مقدمتها التعويضات وبرامج العودة الطوعية وعودة الحواكير.

 

وأثنى القيادي بحركة العدل والمساواة على تحمل دولة تشاد لمسؤوليتها تجاه اللاجئين واستضافتها لأكثر من مليون ونصف لاجئ.

 

الخرطوم: (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.