أخبار

شح الوقود يهدد الموسم الزراعي الشتوي بولاية النيل الأبيض

شكا المدير العام لوزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بولاية النيل الأبيض المهندس الهادي عجيب جاد الله من عدم تناسب الكميات الواردة من الوقود مُقارنة بإحتياجات الموسم الزراعي الشتوي وحصاد الموسم الصيفي، ونوه إلى أنها لا تتناسب وحاجة الولاية و لا تغطي الطلب لزراعة محصول القمح وحصاد محاصيل العروة الصيفية.

 

وقال عجيب بحسب الجريدة، أمس إن مشاريع النيل الأبيض تعتمد بصورة أساسية في تشغيل الطلمبات الرافعة وعمليات الري على الجازولين وأبان أن المشاريع التي تم توصيلها بالكهرباء تبلغ 13 مشروعاً فقط من جملة 146 مشروعاً بنسبة 8%.

 

 

وأوضح المدير العام لوزارة الإنتاج أن وزارته خاطبت وزارة الزراعة الاتحادية والمشروع القومي للقمح بضرورة الإسراع في توفير كميات الوقود الزراعي المخصص للولاية لإكمال عمليات تأسيس محصول القمح في مساحة مائة ألف فدان.

 

وأشار إلى أن المساحة التي تمت زراعتها حتى الآن بلغت نسبتها 66 % من المساحة المستهدفة، معلناً أن عملية الري الأولى “البوقة” تحتاج لكميات كبيرة من المياه وأن العمليات الفلاحية لمحصول القمح تحتاج في هذة الأيام لتكثيف عمليات الري لتعويض عملية تأخير الزراعة حتى لا تؤثر على إنتاجية المحصول.

 

 

وناشد المنتجين ضرورة إنفاذ عمليات الري في وقتها والالتزام بتطبيق الحزم التقنية الموصى بها من البحوث الزراعية لزيادة الإنتاج والإنتاجية، وقطع عجيب بأن الحل الجذري لمشكلة ندرة الوقود الزراعي الاتجاه لإكمال كهرباء المشاريع الزراعية لتوفير الري الدائم وتنويع التركيبة المحصولية.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى