الجالية الإثيوبية بالخرطوم تستنجد بـ”الانتقالية”

الجالية الإثيوبية بالخرطوم تستنجد بـ”الانتقالية”

ناشدت الجالية الإثيوبية بالسودان، الحكومة السودانية الانتقالية، بالتدخل لدى الجهات المختصة لحل قضاياهم. ونظمت الجالية الأحد، وقفة أمام مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حيث طالبوا بأن توفق أوضاعهم خاصة وأن بعضهم يقيمون بالسودان منذ أكثر من 40 عاماً.

وقالوا إنهم الآن يعانون من مختلف الظروف في توفير المستندات اللازمة، مما يتطلب من الجهات المختصة توفيق أوضاعهم ليعيشوا في أمن واستقرار.

وأشار باسرات شيف، ممثل عن الجالية الإثيوبية بالخرطوم في تصريح (لسونا)، إلى أن السودان وإثيوبيا يمثلان عمقاً استراتيجياً لبعضهما البعض، وأن السودان ظل يقدم دعماً للاجئين الإثيوبيين وغيرهم.

وقال تادرس أيبا أحد أعضاء الجالية الإثيوبية، إن قضايا اللاجئين الإثيوبيين بالسودان كثيرة مما يتطلب تدخل مفوضية اللاجئين لمعالجتها، ومن أهمها الطلاب الذين امتحنوا للشهادة الثانوية السودانية ولم يتم منحهم بطاقة لتلقي التعليم بالإضافة إلى علاج المرضى ورعاية كبار السن.

وأوضح بحسب الشروق – أن بعض اللاجئين يرغبون في الهجرة إلى دول أخرى والدعم الذي يقدم شهرياً من المفوضية كلها قضايا يجب أن ينظر فيها وحلها، مشيراً إلى أن كثيراً من اللاجئين الإثيوبيين طال به المقام بالسودان حتى تجاوز بعضهم الـ40 عاماً وأن جزءاً من الأطفال ولدوا بالسودان .

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.