والي ولاية يشتكي من ضعف الخدمات الأساسية لمواطنيه

والي ولاية يشتكي من ضعف الخدمات الأساسية لمواطنيه

أكد والي جنوب كردفان رشاد عبد الحميد إسماعيل عن دور الحركات المسلحة في عمليه التغيير التي تمت بعد ثورة ديسمبر المجيدة.

وقال رشاد إن الفترة الانتقالية من أجل بناء السلام والاستقرار وكما لفت إلى أن الحركه الشعبية أصبحت جزءاً أصيلاً من الحراك الثوري ،وذلك من خلال حديثه في مؤتمر صحفي لوفد منظمة النيل الإعلامية أمس ، وتحدث رشاد عن الوضع الأمني والاقتصادي والاجتماعي والسياسي في جنوب كردفان بعد الثورة .

و أكد رشاد الولاء بعد استلامهم الاهتمام بخدمات التعليم والصحه التي تعانى منها جنوب كردفان، وأكد أن هناك نقص حاد في الكوادر الطبية والتعليميه في البلد نسبه لظروف الحروب التي مرت بها جنوب كردفان ،وهجرة أبناء المنطقة إلى أماكن السلام والأمن وكما ناشد رشاد  جميع أبناء الولاية الرجوع إلى بلدهم من أجل الاستقرار وبناء السلام والتنمية ،و لفت إلى أن الوضع الأمني مستقر وأنه تم فتح الطرق الحدودية مع الحركات المسلحة بجانب إنشاء أسواق لمواصلة المواطنين بعد إنقطاع دام سنوات ،وكشف رشاد عن وجود إشعاع كثيف نسبه لوجود اليورانيوم بالمنطقة الشرقية بالولاية،وقال إن شركات التعدين قامت بتجاوزات ومخالفات أدت إلى انتشار الزئبق في المنطقة.

وأكد بحسب التيار – علي توقيف شركات التعدين في خلال الشهر مرتين نسبه لضرر البيئه من الزئبق ،وإضافه لرفض المواطنين من تواجد الشركات بالمنطقة لعدم جلب الخدمات وقال إن اللجنه المكلفة اكدت وجود زبئق بنسبة عاليه أدت إلى تدهور البيئه ‘فما أعلن عن إنشاء( 100) مدرسه بجميع المحليات وكشف عن عدم توفير محطات كهربائية  خارج الولايه وقال إن الولاية تعتمد في الكهرباء على الإيجار (من 3-4)منقابايت،واشار عن بدء العمل في الطريق الدائري الذي انقطع لسنوات طويلة بسبب الحروب.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.