“الدعم السريع”: إنقاذ (2117) وتوقيف (2500) مهاجر غير شرعي خلال عامين

“الدعم السريع”: إنقاذ (2117) وتوقيف (2500) مهاجر غير شرعي خلال عامين


أكد الناطق باسم قوات الدعم السريع العميد جمال جمعة، إسهام قواته في مكافحة الهجرة غير الشرعية، وقال إنها نجحت خلال العامين الماضيين في إنقاذ (2117) من الرعايا الأفارقة على الحدود السودانية الليبية، بجانب توقيف (2500) مهاجر غير شرعي.

 

وأكد جمعة بحسب الصيحة الآن – خلال ورشة عمل “الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.. التحديات والحلول” التي نظمها مركز (T. A. H) للإنتاج الفني والإعلامي أمس، استعداد “الدعم السريع” للتعاون والتنسيق لوضع حد لهذه الظاهرة التي أقلقت المجتمع، وثمّن مجهودات قواته في تحرير (61) شخصاً خلال العام الحالي من ضحايا جرائم الاتجار بالبشر، وضبط (70) شخصاً تم إعدادهم للتهريب إلى ليبيا في منطقة كلبس بغرب دارفور.

 

ودعا ممثل وزير الداخلية اللواء شرطة عبد الله أبوسن، لمعالجة قضايا الشباب وتوسيع فرص العمل لهم لتفجير طاقاتهم في خدمة وطنهم بدلاً من هجرة غير مأمونة العواقب، وأكد ضرورة تنسيق الجهود للقضاء على الظاهرة والتعامل معها بحزم.

 

بدوره، امتدح القيادي بالجبهة الثورية التوم هجو، اهتمام الدولة بالقضايا الوطنية والإقليمية وتعاونها في مكافحة الهجرة غير الشرعية، وأشاد بدور “الدعم السريع” والقوات النظامية الأخرى في هذا المجال، وقال إن اختيار السودان كمقر لعمليات محاربة الهجرة غير الشرعية جاء نتيجة جهود القوات المسلحة و”الدعم السريع” في مجال محاربة الجريمة العابرة.

 

وناقشت الورشة مفهوم الهجرة غير الشرعية وحقوق المهاجرين والجهود الوطنية للحد من الهجرة غير الشرعيه والاتجار بالبشر ودور المجتمع الدولي في ذلك، والتحديات الداخلية والخارجية وكيفية تضافر الجهود للحد من الهجرة غير الشرعية ومكافحة عمليات الاتجار بالبشر.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.