“المهنيين السودانيين” يطالب بفتح تحقيق عاجل في مقتل متظاهر

“المهنيين السودانيين” يطالب بفتح تحقيق عاجل في مقتل متظاهر


 

 

طالب تجمع المهنيين السودانيين،  وزارة الداخلية بفتح تحقيق عاجل في مقتل متظاهر، أثناء تفريق الشرطة لتظاهرة الأحد، بالعاصمة الخرطوم.

والإثنين، أعلن تجمع المهنيين أحد أبرز مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير قائدة الحراك الاحتجاجي بالبلاد، وفاة مواطن متأثرا بإصابته “بنوبة اختناق حادة” من غاز مسيل للدموع أطلقته الشرطة أثناء تفريقها لتظاهرة الأحد، بالخرطوم.

وحمل بيان صادر عن التجمع  وزير الداخلية مسؤولية سلامة كل المواطنين السودانين.

وقال البيان “إننا لم نخرج إلى الشوارع لنسقط ديكتاتورا ونستبدله بآخر ونرفض استخدام العنف مهما كانت الأسباب، لأن الحق في التعبير مكفول بموجب الوثيقة الدستورية التي ارتضاها الشعب السوداني”.

وبحسب الأناضول أضاف “نطالب بفتح تحقيق عاجل من وزارة الداخلية في مقتل محمد آدم طمبل، كما نحمل وزير الداخلية المسؤولية المباشرة لسلامة المواطنين”. ‎

وأوضح أن “الأزمات المستفحلة التي تحدث الآن سببها الأساسي هو عدم إكمال هياكل السلطة التنفيذية خصوصا في مستويات الحكم المحلي”.

وتابع، “لذلك ستزداد هذه الأزمات يوماً بعد يوم، وسنعمل بكل قوى مع حلفائنا في قوى الحرية والتغيير لاختيار الولاة والمدراء التنفيذيين للمحليات بأسرع ما يمكن دون هوادة أو تأخير”.

والأحد، شهدت منطقة جبل أولياء تظاهرة شارك فيها المئات للمطالبة بإقالة والي الخرطوم، الفريق أحمد عابدون حماد، ومعتمد (محافظ) جبل أولياء، لواء حسام الدين محمد الأمين.

في 21 أغسطس، بدأ السودان مرحلة انتقالية تستمر 39 شهراً، تنتهي بإجراء انتخابات يتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري (المنحل)، وقوى إعلان الحرية والتغيير، قائدة الحراك الشعبي.

ويأمل السودانيون أن ينهي الاتفاق بشأن المرحلة الانتقالية اضطرابات يشهدها بلدهم منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، البشير من الرئاسة (1989- 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بتردي الأوضاع الاقتصادية.

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.