المواصفات والمقاييس تعطل صادرات بملايين الدولارات لتوقف المعامل

المواصفات والمقاييس تعطل صادرات بملايين الدولارات لتوقف المعامل


كشف مصدرون عن توقف معامل فحص الصادر بميناء بورتسودان، والعاصمة التابعة للمواصفات والمقاييس بسبب عدم وجود مواد كيميائية، مما أدى لحجز الصادرات وتكدسها بالميناء، وأبلغ رئيس شعبة مصدري الحبوب الزيتية بالغرفة القومية للمصدرين محمد عباس أمس الثلاثاء، أن بضائع لمصدرين ظلت “قابعة” بالميناء لأكثر من شهر بسبب توقف المعامل لعدم وجود مواد كيميائية للفحص، تقدر قيمتها بين (200 – 250) مليون دولار، وأضاف عباس أن مصدرون لـ”أمباز” من الفول السوداني تعطلت شحنات صادرهم لشهور لجهة أن معامل المواصفات ليست مواد فحص.

ولفت عباس بحسب صحيفة (التيار) أن المصدرين حاولوا مقابلة مدير عام الهيئة القومية للمواصفات والمقاييس لكنه رفض مقابلتهم بصورة تعسفية –على حد تعبيره– وتابع :”أيضاً مديرة المكتب التنفيذي رفضت ذلك”، وأفاد عباس أن صادر “الأمباز” بحاجة إلى مادة (أفلوتوكسين) التي تصيب الفول والأمباز، مبيناً أن المشتري بدولة الصين أرسل لهم خطاب أنه يقبل “الكميات” المصدرة له وفق حالتها، وسيقوم بإضافة المادة بدولته (الصين)، لحاجتهم للسلعة، وأردف “لكن المواصفات رفضت”، منوهاً إلى أن الصين باتت مشترياً رئيسياً للصادرات السودانية الزراعية بمخلفاتها، ونبه إلى أن ذلك يفقد البلاد إيرادات ويحرمها من الحضور في الأسواق العالمية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.