الحكومة تعلن مسؤوليتها عن التباطؤ في أحداث تلودي

الحكومة تعلن مسؤوليتها عن التباطؤ في أحداث تلودي


أعلنت الحكومة مسؤوليتها عن حدوث تباطؤ في التعامل مع الأحداث التي شهدتها مدينة تلودي بولاية جنوب كردفان مؤخراً، وقال وزير الثقافة والإعلام، فيصل محمد صالح، إن اعتصام مواطني المنطقة أمتد لفترة طويلة تتطلب التدخل الفوري.

 

وتداول مجلس الوزراء في جلسته الراتبة يوم الأربعاء حول الأحداث التي شهدتها مدينة تلودي بولاية جنوب كردفان مؤخراً، وقال صالح في تصريحات صحفية، إن كل المعلومات التي توفرت تؤكد عدم مقتل أحد بل هنالك إصابات وجرحى.

 

وبحسب الشروق كشف وزير الثقافة والإعلام أن مجلس الوزراء أوقف عمل هذه الشركات، وقرر تعيين مشرفين بيئيين من أبناء المنطقة لمراقبة العمل في مجال التعدين، والإبلاغ عن أي خروقات تضر بالبيئة للسلطات المختصة، مبيناً أن المجلس وجه أيضاً بمراجعة سياسات التعدين بالبلاد حتى تكون سياسة موحدة وملزمة لكل الشركات.

 

ووجه مجلس الوزراء أيضاً بإيقاف استخدام الزئبق ومادة (السيانيد) في التعدين بشكل فوري، ووجه بتعديل الاتفاق مع الشركات العاملة في التعدين بأن تخصص نسبة من عائد أرباحها لتنمية المجتمعات المحلية، بجانب إنشاء صندوق للتنمية في مناطق التعدين.

 

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.