وقفة احتجاجية ثانية لعمال بترونيز صباح اليوم والعمال يصعدون مطالبهم من أجل أخذ الحقوق كاملة

وقفة احتجاجية ثانية لعمال بترونيز صباح اليوم  والعمال يصعدون مطالبهم من أجل أخذ الحقوق كاملة


نظم عمال بترونيز وقفة احتجاجية ثانية يوم الأربعاء الموافق 9/10/2019م أمام برج شركة النيل للبترول التابع الآن لشركة (2p ) التابعه لوزارة الطاقة والتعدين .

العمال يهتفون لا للظلم ولا بترونيز بعد اليوم ، الناطق باسم العمال لن نساوم في حقوقنا بعد اليوم لا للرق ولا للاستعباد , قناة سودان بكرة تغطي،الاعتصام وصحفيون أحرار في وطني، وشبكة كوش نيوز  الإلكترونية في موقع الحدث اليوم بالمقرن الناطق الرسمي باسم لجنه العمال حاتم ابو القاسم تحدث عن تجاوزات بترونيز حيث ذكر أن شركة بترونيز توقع العقود مع الشركات بالدولار وترسل العمال بعقد من الباطن بينها وبين الشركات العاملة في البترول بالسوداني بنسبة لا تتجاوز ال 5% حيث أن العقد بين بترونيز والشركات التي تقوم بإرسال العمال لها توقع بعقد يعطي بترونيز نسبه لا تتجاوز ال 5-7%,من المبلغ بالدولار ويعطي العامل النسبة المتبقية .

 

وذكر أن الشركات الصينية والماليزية خرجت من قطاع النفط الى وزارة الطاقة والتعدين وأنهم سودانيون من أصغر عامل في النظافة إلى أكبر موظف أو عامل في قطاعات النفط حيث أنه ذكر أنهم كعمال في مجال النفط، يطالبون بحقوقهم كاملة ويجب توزيعهم في الشركات التابعة لوزارة النفط ويرفضون التعامل مع بترونيز التابعة لجهاز الأمن والمخابرات في عهد الرئيس المخلوع عمر البشير وذكر أنها كانت تستخدم العاملين كرقيق فهي تأخذ الملايين بالدولارات وتعطيهم الملاليم بالسوداني وأشاد بوقفة كنداكات بترونيز والشركات الأخرى ووقفة موظفي شركة النيل الكبرى والشركات التابعة لوزارة النفط. ومنها شركة (2p) لتفهمهم لمطالبهم العادلة وأنهم من تاريخ اليوم لا يقبلون المساومة بقضايا العمال بشركات النفط التابعين لبترونيز.

 

وقد لخص مطالبهم في التالي :- إنهم يطالبون بحقوقهم كاملة من بترونيز من قبل انفصال الجنوب حيث أنهم.عملوا في شركات الجنوب قبل الانفصال وأنهم يطالبون بحقوقهم وفق العقد المبرم بين بترونيز والشركات العاملة في مجال النفط المخدمه لهم ، كما أن مطلبهم بعد الثورة هو لا تعامل أو جلوس مع بترونيز بعد اليوم ويجب أن يأخذوا حقهم في العمل والحقوق كما نص قانون العمل في السودان والذي كانت تتحايل عليه بترونيز .

كما ذكر أنهم سوف يقابلون وزيرة العمل التي سوف تزور برج شركة النيل غداً لرفع مطالبهم بحقهم في أن تكون لهم نقابة وفق قانون العمل في السودان

ثم تحدث عضو اللجنة الشاذلي الذي ذكر أن بترونيز تستغل العمال وتتعامل معهم كالرقيق أو أنهم أناس لا يدركون واجبهم وحقوقهم وظلت تتعامل معهم وهم سودانيون في وطنهم كأنهم أجانب وأن عهد السيطرة الأمنية قد انتهى وأنهم سوف يواصلون تصعيد مطالبهم إلى أن ينالوا حقوقهم كاملة ومن بعده تحدث عدد من أعضاء لجنة العاملين معلنين أنهم سوف يواصلون تصعيد مطالبهم ولو وصل الأمر إلى رئاسة الوزراء والمجلس السيادي مشيدين بالتغطية الإعلامية لشبكة كوش نيوز ومراسلها منذ بدء الوقفة الاحتجاجية لعمال بترونيز بشركات البترول بالخرطوم وحقول النفط .

 

تقرير : أسامه مهدي

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.