اسم المقال : وللا نرجى القيامة؟

اسم المقال : وللا نرجى القيامة؟


العبدلله في حالة من الاستغراش المفضي إلى الجلطة الدماغية، فقد أضحت استباحة المال العام مهما كبر حجمه (بلايين) لا تهتز لها شعرة رأس مسؤول واحد صغيراً كان أم كبيراً .. في كل يوم يأتينا من قصص الفساد (الموثق) ما يزكم الأنوف خساسة ونذالة وخيانة ونتانة في ظل صمت مطبق من جميع الجهات التي منوط بها التحقيق والمحاسبة :

انظروا لهذه الوثيقة التي كتبنا عنها في (حينها) والتي توضح هذه (المحنة) التي نعيش فيها :
تحت الرقم/ش س أع/ قض/صادر
الأخ أمين ديوان الزكاة الاتحادي … حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع: دعم قناة الضحى

تهديكم قناة الضحى الفضائية أطيب تحياتها، وتشكر لكم كريم تعاونكم معها. وهي قناة تهتم بنهضة الأمة ورعاية قضاياها وآمال المستضعفين في الأرض، ونشأت القناة من تكاتف الخيرين من أمثالكم، وتشهد بداية انطلاقتها في مارس 2007 بإذن الله. وردت إلينا مساهمات مقدرة من بعض الخيرين سيكون لها سهم وافر في تأسيس القناة، لكن ما يزال ينقصنا بعض من مال التسيير الأول. نرجو من مؤسستكم العامرة وبما عرف عنها من خير فاض على الآخرين أن تكون من المساهمين في بروز هذا الصوت الصادع بالحق إلى الوجود علماً بأن ميزانية القناة تبلغ حوالي 21838000 دولار أمريكي. ونرفع أكفنا لله ضارعين أن يبارك في جهودكم.
محمد حاتم سليمان/ رئيس مجلس الإدارة

بتاريخ 2007/1/21 قام السيد (الأمين العام لديوان الزكاة) والموجهة له هذه الرسالة بالتعليق عليه (بخط إيدو) بالتالي نصه:
الأخ إبراهيم حسن إبراهيم

نؤكد على دعم الديوان لهذه القناة الدعوية وإنها ستكون إضافة عالمية للعمل الإسلامي وعليه سيكون الدعم مستمراً لها حتى ترى النور وعليه تصدق لها الآن بمبلغ 50 ألف دولار خمسون ألف دولار ستكون من بند (في سبيل الله) للعام 2007 وكذلك هناك تعليق جانبي للمذكور يقرأ : (الأخ أبوعلي عبيد يُكتب لهم شيك من الرصيد بالعملة الحرة) … (انتهى)

للذين لا يعلمون أن السيد محمد حاتم سليمان المذكور أعلاه، هو رئيس مجلس إدارة التلفزيون (وقتها) ، أما الأمين العام لديوان الزكاة (حينها) فهو البروفسير عبد القادر الفادني.
ماذا حدث ؟ هذا ما أدلى به (الفادني) في حوار أجرته معه صحيفة الحرة (10/2/2010) ونقتطف منه الجزء الذي يخص الموضوع:
س – سبق أن دفع ديوان الزكاة مبلغاً من المال لقناة الضحى الفضائية.. فعلى أي فقه أو مصرف من مصارف الزكاة استند في ذلك؟.. والمسألة أصبحت بعد النشر رأياً عاماً؟

ج – أنا تحدثت عن ذلك قبلاً ولكنني أقول مجدداً، أنا دعيت لاجتماع مع عدد من الخيرين، وذكروا لي أنهم بصدد إنشاء قناة دعوية، وأولئك الناس ممن يشهد لهم بالثقة تماماً، وتبرعوا لهذا العمل وطلبوا منَّا أن نتبرع لها، وقلت لهم إنني سأدفع ولكني اشترطت عليهم عندما تبدأ القناة البث أن تقدم نشاط الزكاة وكل ما يتعلق بها في السودان، وكأن الديوان شريك فيها. وكانت أمامهم قضية استقدام بعض الأجهزة ولقد قدمت لهم مبلغ ٥٠ ألف دولار.

س – هل عُدت للجنة الفتوى قبل أن يدفع الديوان هذا المبلغ؟
ج – هذا بند دعوة وصُرف على منبر دعوي، ولقد أعطيت قبل ذلك إذاعة ساهرون وهي لا تحتاج الرجوع إلى لجنة فتوى، والمبلغ قدم في مجلس الأمناء ولم يقل أحد للأمين لم فعلت ذلك.
س – بروف ولكن مرّ زمن طويل ولم تقم القناة؟
ج – هذه ليست مسؤوليتي ولقد كتبت إلى القائمين على أمرها وقلت لهم:( عرِّفوا بأنفسكم اذكروا للناس لماذا لم تقم القناة حتى الآن)

س – بروف هل استرددت ما دفعت للديوان؟
ج – لم أسترده ولكني سألت عنه، وأنا عندما دفعت هذا المبلغ استندت على علمي وفقهي وثقتي في هؤلاء الإخوان ، وأقول لكم الآن ربنا يسألني عن هذا المبلغ إن لم تقم تلك القناة ويسألهم عنه كذلك يوم القيامة.

س – قبل سؤال الله ويوم القيامة سيادة البروف ألا يتعين عليك استرداد هذا المبلغ إن لم تقم قناة الضحى؟.
ج – أنا سألتهم ولم يقولوا إنهم توقفوا عن العمل أو حتى عجزوا عنه حتى نطالب باسترداد المبلغ، وأنا زرت مبناهم لأتأكد من العمل ووجدت المبنى قائماً !

الآن وبعد أن تأكد تماماً (بعد سنوات) من أن هذه القناة قناة وهمية لم تنشأ .. هل لنا أن نتساءل متى يتم استرداد هذا المبلغ .. وللا ننتظر (القيامة)؟

كسرة :
اسألوا لينا (المجاهد) ده .. قروش (اليتامى والمساكين) دي وداها وين؟؟
كسرة ثابتة :
• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنو (و)؟
• أخبار ملف هيثرو شنووووو؟ فليستعد اللصوص

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.