التجارة تتجه لحظر تصدير الذرة .. والمزارعون يرفضون

التجارة تتجه لحظر تصدير الذرة .. والمزارعون يرفضون


طالبت اللجنة الفنية  لتجارة الحدود بإيقاف تصدير  محصول الذرة، وأرجعت ذلك لقلة وتراجع كميات  هذا الموسم، فيما نفى مزارعون بالقضارف بشدة، أن يكونوا قد تقدموا بطلب لوقف تصدير الذرة، وفندوا مزاعم لجنة تجارة الحدود بشأن ضعف الإنتاج، وقطعوا أن ذلك الأمر سابق لأوانه.

وقال المزارع عمر حسن فاضل، نائب رئيس اتحاد الزراعة الآلية بالقضارف “المحلول” بحسب (التيار) أمس :”إن المساحات المزروعة بالذرة هذا الموسم بالقضارف أكثر من (6)ملايين فدان”، مشيراً إلى أن مخزون الذرة المتوفر بالولاية من الموسم السابق يكفي لعامين، وحذر فاضل من مغبة اتخاذ قرار كهذا، قائلاً :”أي قرار بوقف تصدير الذرة لن يكون من مصلحة المزارع”، وأردف :”في ظل ارتفاع تكلفة الإنتاج فإن من مصلحة المزارع فتح باب التصدير، فضلاً عن أنه يوفر عملات صعبة للبلاد”، منبها أن إيقاف الصادر يعني خروج المزارع من السوق، وربما دخوله لـ”الاعسار” بسبب تدني السعر وزيادة التكلفة، من جهته كشف مدير إدارة تجارة الحدود والمعابر، النعمان عبد الله الطيب  في تصريح لـ(التيار)، أن  اجتماعاً للجنة الفنية التي تضم الجهات ذات الصلة، إلتأم  للنظر في المقترحات المقدمة من ولاية القضارف،  وناقش الاجتماع  كشف سلع (الصادر والوارد)، لتجار الحدود مع دولة إثيوبيا .

وقال النعمان :”من أهم النقاط التي تمت  مناقشتها مؤامة كشف الوارد مع (رزنامة) الزراعة وسياسات  وزارة  الزراعة  مع الأخذ  في الاعتبار للمخزون الاستراتيجي”،  وتابع  :”الاجتماع ركز على موقف إنتاج الذرة واستبعاده  من الصادر، لارتباطه   بمعاش الناس وتراجع المنتج منه هذا العام”، لكن مزارعين بالقضارف نفوا بشدة أن يكون موقف الذرة متدنٍ، ونوهوا إلى أن الحكم على الموسم حاليا أمر سابق لأوانه.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.