في دراسة غريبة .. الجثث البشرية تظل تتحرك لأكثر من عام بعد الوفاة “طالع التفاصيل”

في دراسة غريبة .. الجثث البشرية تظل تتحرك لأكثر من عام بعد الوفاة “طالع التفاصيل”


كشفت دراسة أسترالية أن الجثث البشرية تتحرك كثيراً أثناء تحللها، فقد وجدت الباحثة أليسون ويلسون، بعد مراقبتها لجثة على مدى 17 شهراً، أن الجثة تحركت لأكثر من عام بعد الوفاة، وقالت إن هذه النتائج يمكن أن تكون لها آثار مهمة على التحقيقات بعد الوفاة.

 

وتشير ويلسون إلى أن عملية التحلل يمكن أن تكون مسؤولة عن هذه الحركات عندما تتحنط الجثة وتجف الأربطة مما يؤدي إلى تحريك الأجزاء. وقالت “ما وجدناه هو أن الذراعين كانتا تتحركان بشكل كبير لدرجة أنهما بعدما كانتا بجانب الجثة لأسفل أصبحتا بعيدتين عنها”.

 

وبحسب الجزيرة نت أشارت مجلة نيوزويك إلى أن هذه النتائج ظهرت بعد أن صورت ويلسون فيلما لجثة متبرع باستخدام كاميرا تصوير بطيء فيما يعرف بمزرعة الجثث البشرية، في موقع سري خارج سيدني، على فواصل زمنية لمدة ثلاثين دقيقة طوال فترة الدراسة.

 

وقالت ويلسون إن نتائج الدراسة يمكن أن تساعد الشرطة في تقدير وقت وفاة الجثة بدقة أكثر، ويمكن أن تساعد أيضا في تحسين الأحكام حول سبب الوفاة.

 

وأضافت أن الدراسة مهمة جدا لمساعدة سلطات إنفاذ القانون في حل لغز الجرائم والمساعدة أيضا في تحقيقات الكوارث، فضلا عن أنها مهمة للضحايا وأسرهم، وفي كثير من القضايا تُستنطق الضحية لتحكي قصتها.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.