آخر التقليعات (كسرة) ملونة في الموائد السودانية

آخر التقليعات (كسرة) ملونة في الموائد السودانية


 

 

ما أن تكون هناك وليمة أو دعوة لدى أسرة إلا ونجد ربة المنزل تبدع في طهي الطعام وطريقة تقديمه حتى تكون حديث الحاضرين لتميزها في واجبات المطبخ والطعام بصورة خاصة, لكن ما لم يكن يخطر على بال احمد وهو كان أحد المدعوين إلى وجبة  غداء لدى صديقه عمر وهو ومجموعة من الزملاء احتفاء بعودة أحد أفراد شلتهم من دول المهجر, أن تقدم زوجة عمر في المائدة “كسرة” ملونة.

 

أحمد الذي روى القصة, قال إنه يعلم أن النساء يتفنن في المأكولات لكن أن تصل حد تلوين “الكسرة” بالوان “برتقالي, بمبي, بنفسج” فإن الأمر يتطلب رفع حاجب الدهشة, أحمد قال إن أغلب المدعوين وهو من بينهم, لم يعتقدوا أن هذه كسرة إلا بعد أن وضعها عمر في “الصحن” وسكب عليها ملاح “ام رقيقة”, وقال إن جميعهم قاموا بالنظر إلى بعضهم البعض متسائلين إذا كانت هذه كسرة أم لا.

 

وأضاف أنه بعد ذلك تذوقها وبالفعل كانت “كسرة”, أحمد الذي أعجب بالفكرة سارع إلى نقلها إلى زوجته وروى لها ما قامت به زوجة عمر, إلا أن زوجته وبحسب ما حكى لصحيفة آخر لحظة اكتفت بـ “لوي خشمها” وقالت له “كتر القروش بلون ليك الكسرة بالوان الطيف”.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.