تقصى الحقائق حول إضراب النائب السابق علي عثمان عن الطعام

تقصى الحقائق حول إضراب النائب السابق علي عثمان عن الطعام


 

من أجل تقصي الحقائق من مصادرها وعدم السير وراء الشائعات التي انطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي باضراب النائب السابق للرئيس المخلوع عمر البشير, علي عثمان محمد طه عن الطعام ودخوله في حالة اكتئاب نفسي ومن أجل الوصول للحقائق أكد مصدر موثوق بأن النزيل بالسجن الاتحادي مع بقية النزلاء من رموز الإنقاذ بالسجن يتمتعون بكافة حقوقهم التي كفلها لهم القانون من زيارات وإدخال المأكولات والأدوية ومقابلة الطبيب وتسليم مذكراتهم لما يحتاجونه لإدارة السجن للعمل على حلها. وبخصوص النزيل علي عثمان فانه يتمتع بصحة جيدة ولم يدخل في إضراب عن الطعام وتزوره أسرته بانتظام, وكان قد نقل في وقت سابق لمستشفى علياء لإجراء رسم قلب وإعادته للسجن.

 

لذلك نؤكد بأن النزيل علي عثمان بصحة جيدة ويمارس حياته الطبيعية داخل السجن ومن جهة أخرى وبحسب صحيفة الدار نقل النزيل أبو هريرة حسين إلى مستشفى علياء لمعاناته من آلام في العيون لمقابلة الاختصاصي لتحديد ما إذا كان يحتاج لعملية من عدمه ومن المعلوم أنه يعاني من مرض السكر وكانت السلطات قد اعتقلته بعد عودته مع عروسته من شهر العسل وما زال في الانتظار مع بقية النزلاء.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.