“تجمُّع المهنيين” يُحمِّل “الحرية والتغيير” مسؤولية التخبط حول ترشيحات “السيادي”

“تجمُّع المهنيين” يُحمِّل “الحرية والتغيير” مسؤولية التخبط حول ترشيحات “السيادي”


حمّل القيادي بتجمُّع المهنيين السودانيين أحمد ربيع سيد أحمد، “قِوى إعلان الحُرية والتّغيير”، المسؤولية الكاملة في مَا وَصَفَهُ بالتخبُّط حول ترشيحات المجلس السِّيادي، وأكّد وضوح موقفهم داخل التجمُّع من الترشُّح.

 

وأوضح ربيع بحسب (الصيحة)، أنّ تأجيل تشكيل “السيادي” لـ(48) سَاعة سَببه وُجُود خلافاتٍ حول بعض مُرشّحي المجلس السيادي، وقال: “تجمُّع المهنيين أصدر قراراً سابقاً بعدم المُشاركة على جميع مُستويات لجانه التنفيذية والقيادية”، وأضاف: “التأجيل (48) ساعة لتشكيل المجلس السيادي سوف يأتي خصماً على الجداول الموضوعة على الرغم من أن قِوى التّغيير شاركت في وضعها”.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.