إقتصادي يدعو إلى إستبدال العملة لتحديد الموقف المالي

إقتصادي يدعو إلى إستبدال العملة لتحديد الموقف المالي


قال بروفيسور عمران عباس رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الجزيرة إن توقيع وثائق الفترة الانتقالية تمثل مرحلة جديدة ُتستنفر فيها كل كوادر السودان وشبابه وخبراته لإحداث التغيير بزيادة الإنتاج ،مضيفاً بضرورة الاستفادة من القاعدة الجماهيرية للشباب المتحمس بتنظيم مؤتمرات شبابية للاسهام بالرأي وبناء لجان للإنتاج الشبابي للمساهمة في الاقتصاد الكلي في المشروعات الزراعية والصناعية والقطاع التعديني.

 

وأشار إلى أن الحس الوطني لدى الشباب عال والتغيير الذي تم عبرهم يتطلب إدماجهم في القطاعات الإنتاجية، متوقعاً أن تسهم الموارد الضخمة في السودان في تحقيق التنمية بالاستفادة من اللجان الشبابية المتحفزة في كافة القطاعات الإنتاجية.

وأشار عمران إلى التحديات العديدة التي تواجهها الحكومة المقبلة، لافتاً إلى أن الحلول متاحة وفقاً لإمكانيات السودان الضخمة الاقتصادية ،الزراعية ،الصناعية والخدمية وهو الأساس لإحداث للتنمية.

 

وطالب بضرورة حصر كل الإمكانيات والموارد الاقتصادية والاستفادة من مشروعات الخرط الاستثمارية بالولايات ووضع المزايا النسبية لكل المناطق مضيفاً بأن قطاع المعادن، يمتلك ثروة هائلة من المعادن خاصة الذهب الذي يتطلب التعامل معه بشكل منظم عبر الشركات الخاصة والحكومية.

 

وأشار بحسب سونا – إلى أن من التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة مقابلة الإحتياجات الرئيسية للشعب السوداني في الفترة المقبلة من السلع الأساسية والخدمات كحافز على التغيير مناشدا بفتح صندوق دعم اجتماعي بمساهمة من القطاعين الحكومي والخاص والمغتربين في الخارج على أن تتفرغ الدولة لوضع خططها الاستراتيجية.

وأشار عمران إلى أهمية الاستفادة من الموقف الإقليمي والدولي الحالي تجاه السودان والرضاء السياسي العام لتمرير بعض الاستثمارات والجدية في تنفيذها ومتابعتها ، مطالباً بوضع ميزانيات عمومية لكافة شركات القطاعين العام والخاص في الفترة المقبلة لمعرفة الموقف المالي ومعالجة الخلل ودعم الإيجابي منها .

ودعا إلى استبدال العملة لمعرفة الموقف المالي لكافة الشركات و القطاعات الإنتاجية وتوجيهها بما يساعد الإنتاج والاستفادة من مبادرة الدول الفقيرة المثقلة بالديون لإستيفاء السودان لكافة الشروط إلا أن عدم الرضاء السياسي الدولي وقف عثرة في الاستفادة منها.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.