قمة في أسطنبول بين تشيلسي وليفربول

قمة في أسطنبول بين تشيلسي وليفربول


يريد المدرب الألماني يورغن كلوب أن يجعل من التتويج عادة لدى لاعبي ليفربول الإنكليزي، عندما يخوض اليوم”الأربعاء” العاشرة ليلاً في اسطنبول، مسرح أكبر انتصاراته القارية، مواجهة جاره تشيلسي في الكأس السوبر الأوروبية في كرة القدم.

 

وكان ليفربول متخلفاً 0-3 أمام ميلان الإيطالي في نهائي دوري ابطال أوروبا 2005، عندما قلب تأخره وتوّج بركلات الترجيح على ضفاف البوسفور، وسيعود الأربعاء إلى المدينة الكبرى لمواجهة تشيلسي بعد تتويجه باللقب القاري المرموق للمرة السادسة في تاريخه.

 

وصحيح أن لقب المسابقة لا يأخذه كثيرون على محمل الجد مطلع الموسم، بعد عطلة صيفية يسترخي خلالها معظم النجوم، لكن الفريقين لن يفوتا فرصة حمل كأس إضافية بعد إحراز ليفربول لقبه الأول وقدوم فرانك لامبارد في بداية مسيرته التدريبية مع تشيلسي.

 

وأحرز ليفربول لقب المسابقة ثلاث مرات وتشيلسي مرة واحدة، لكن تسعة من الألقاب العشرة الاخيرة ذهبت إلى أندية إسبانية بالتساوي بين ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد، اخترقها بايرن ميونيخ الالماني في 2013.

 

وستتركز الأنظار على حكم المباراة الفرنسية ستيفاني فرابار التي ستصبح أول سيدة تشرف على مباراة كبرى للرجال في المسابقات الاوروبية.

 

وترغب فرابار في إيصال المباراة إلى بر الأمان على ملعب “فودافون بارك” التابع لنادي بشيكتاش، حيث يبدو ليفربول مرشحاً قوياً للتفوق على تشيلسي الخارج من هزيمة ثقيلة أمام مانشستر يونايتد 0-4 في افتتاح مبارياته الأحد في الدوري الإنكليزي.

 

وبحسب موقع النيلين يشارك تشيلسي بهذه المباراة بعد تتويجه بلقب الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” على حساب جاره أرسنال، لكن أمورا كثيرة تغيرت مذذاك الوقت.

 

ورحل المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري بعد موسم واحد إلى يوفنتوس، وانتقل نجم الفريق اللندني البلجيكي ادين هازار إلى ريال مدريد الإسباني في صفقة ضخمة.

 

وأوكل النادي المهمة التدريبية إلى ابن النادي فرانك لامبارد، برغم دخوله غمار هذه المهنة منذ موسم واحد فقط مع ديربي كاونتي.

 

وينتظر عشاق النادي قرار المدرب الشاب في ما إذا كان سيحتفظ بالوجوه الجديدة في التشكيلة الأساسية، على غرار لاعب الوسط الشاب مايسون ماونت “20 عاماً”والمهاجم الشاب تامي ابراهام “21 عاما”.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.