الغرف الزراعية تحذر من فجوة في الأعلاف رغم استمرار الصادر

الغرف الزراعية تحذر من فجوة في الأعلاف رغم استمرار الصادر


رسم اتحاد غرف الزراعة والإنتاج الحيواني صورة قاتمة لمستقبل الإنتاج بعدد من قطاعات الاتحاد المتمثلة في الدواجن والماشية واللحوم وقطاع الألبان بسبب تفاقم مشكلة عدم توفر الأعلاف التي وصفها الاتحاد بالخطيرة في ظل تواصل عمليات الصادر منه للأسواق الخارجية وانعدامها في السوق المحلي وارتفاع أسعارها إن وُجدت بأرقام فلكية مما يؤثر سلباً على إنتاج تلك القطاعات والتي تسببت في الارتفاع الكبير للأسعار للمستهلكين من اللحوم والألبان والدواجن والماشية.

وقال الأستاذ هاشم علي محمد خير رئيس اتحاد غرف الزراعة والإنتاح الحيواني في تصريح  بحسب “سونا” إن البلاد تشهد حالياً فجوة كبيرة وغير مسبوقه في السوق الداخلي في مجال الأعلاف تصل إلى حد الانعدام و تؤثر سلباً على المواطن وعلى دورة إنتاج الحيوان في الوقت الذي تتواصل فيه عمليات الصادر منها من الأمباز والمولاص وغيرها من أنواع وأصناف الأعلاف للأسواق الخارجية. منوهاً إلى أن ذلك الوضع يعطي مؤشراً خطيراً لخطأ كبير في السياسات السائدة التي تحتاج إلى مراجعات وترتيب الأولويات لمقابلة متطلبات النهضة الاقتصادية المطلوبة.

وأشار خير بحسب سونا –  إلى الاهتمام الذي ظل يوليه الاتحاد لهذه المشكلة الخطيرة، لافتاً إلى دعوتهم لاجتماع مشترك التأم أمس بمشاركة البنك الزراعي ووزارة الزراعة والثروة الحيوانية بولاية الخرطوم وصندوق تنمية الزراعة بولاية الخرطوم ومثلي الغرف المتخصصة بالاتحاد، مبيناً أن الاتحاد سيقود مبادرة مشتركة خاصة لإيجاد المعالجات المطلوبة لتوفير الأعلاف بصورة دائمة لإيقاف الارتفاع المستمر لأسعار اللحوم والألبان والبيض، منوهاً إلى التنسيق مع البنك الزراعي لإيجاد حل إسعافي من المخزون الاستراتيجي والعمل على تسهيل استيراد مدخلات الأعلاف المركزة والدفع بدراسة متكاملة للمشكلة وآثارها السالبة على الاقتصاد والمواطن ودورة إنتاج الحيوان وتحديد الاحتياجات الفعلية السنوية المطلوبة من الأعلاف للقطاعات الإنتاجية المختلفة.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.