أحمد (ربيع) الثورة السودانية.. ونظام (مدني) كامل!!

أحمد (ربيع) الثورة السودانية.. ونظام (مدني) كامل!!


(1)
منع المجلس العسكري تصدير (إناث) المواشي جميعاً ملغياً أية قرارات جمهورية او وزارية سابقة تسمح بذلك.
اخشى ان يقولوا منع تصدير اناث المواشي إلّا بمحرم!!.
او بواسطة!!.
(2)
المجلس العسكري كان في فترة سابقة قد شكا من (تغيير) وفد التفاوض الذي يمثل قوى اعلان الحرية والتغيير من جلسة لاخرى في المفاوضات التى كانت تجمع بين الطرفين.
ألا يعرف المجلس العسكري انه يفاوض قوى اعلان الحرية ……..و (التغيير)!!.
اسم على مسمى.
(3)
الجبهة الثورية تطالب رسمياً بـ(3) مقاعد في (السيادي).
اذا استمر الوضع على هذا المنوال سوف يصبح المجلس السيادي (مدرسة).
فصل للعسكر.
وفصل للجبهة الثورية.
وفصل لتجمع المهنيين.
وفصل للكفاءات.
وفصل للمستقلين.
وفصل للتوم هجو.
(4)
بعد ان تنتهي المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى اعلان الحرية والتغيير سوف نكتشف ان كيلو اللحمة الضان اصبح بـ (15,784000) جنيه.
وبما ان التفاوض بين الاطراف يسير على هذا المنوال فاني اتوقع ان يكون مجلس السيادة في الحكومة الانتقالية يتكون من (1500) عضو …واتوقع ان يكون لرئيس الوزراء (120) نائباً… وان يكون وزير الدفاع من القوات المسلحة ووزير الداخلية من قوات الدعم السريع.
هكذا سوف يتم تقسيمها.
(5)
مجلس ادارة نادي الهلال منع صحيفة قوون من تغطية نشاط نادي الهلال، يحدث ذلك في الوقت الذي نجد فيه ان المفاوضات بين المجلس العسكري وقوى اعلان الحرية والتغيير مفتوحة للصحفيين، ومتاحة للتغطية الصحفية، وكذلك المفاوضات بين قوى اعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية في اثيوبيا… ومجلس ادارة نادي الهلال يمنع صحيفة من تغطية نشاط رياضي.
علماً ان مجلس ادارة نادي الهلال بدون رئيس.
وبدون نائب رئيس.
وبدون امين عام.
والان اصبح بدون (صحافة) حرة ومستقلة.
ونشير كذلك ان محاكمة رموز النظام السابق بمن فيهم الرئيس المخلوع سوف تكون مفتوحة للصحافة.
ومجلس الهلال يمنع تغطية مران للفريق!!.
لم تسقط بعد!!.
الثورة لا تتجزأ.
الحرية ليست (منحة)، ولا هي (علاقات عامة).
(6)
اضمن لكم نجاح الحكومة الانتقالية اذا غاب من المرحلة القادمة (الشعارات) و(اللافتات) و(مبارك الفاضل).
(7)
اظن ان حاتم السر يقف الآن في (صف) المجلس العسكري.
واحسبه هو الذي ينطبق عليه – كل (الصفوف) جربتها …لا وصلت ليك …لا الرجعة تاني عرفتها!!.
(8)
كل اللوم والعتب الذي وجهه إسحاق أحمد فضل الله لمحمد الحسن لباد .. ان الرجل كان تحت لواء الحزب (الشيوعي) الموريتاني.
هذا ذنبه الوحيد.
لا ادري لماذا لا تتحدثون عن الحزب الشيوعي الصيني… وكأن الحزب الشيوعي الصيني كان يضع على لافتة داره (فليدم للدين مجده او ترق كل الدماء).
(9)
عندما اقترب وجدي ميرغني من المجلس العسكري وعادت تحركاته في الجانب الاقتصادي …عاد الطاهر حسن التوم يثني عليه، بعد ان وجد ان (حال البلد) لم يتغير كثيراً!!.
(10)
من اجل ان تكون حكومة (مدنية).. فاني ارشح ان يوقع على وثيقة الاعلان الدستوري من جانب قوى اعلان الحرية والتغيير (مدني) عباس (مدني)… بعد ان وقع على وثيقة الاعلان السياسي من قوى اعلان الحرية والتغيير احمد (ربيع) ،تجسيداً لـ(ربيع) الثورات العربية الذي يعود من جديد في نسخة اكثر وعياً.
الرسالة وصلت!!.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.