توقف سوق صادر الماشية بالخوي كأول رد فعل لقرارات المجلس العسكري

توقف سوق صادر الماشية بالخوي كأول رد فعل لقرارات المجلس العسكري


تتواصل ردود الأفعال حول قرارات المجلس العسكري بشأن تقييد صادر الذكور وحظر تصدير إناث الماشية، وعلمت “سونا” بتوقف سوق صادر الماشية بمنطقة الخوي اليوم، كآخر يوم لموسم صادر الماشية، بصورة واضحة نتيجة لهذا القرار.

وذكر مقرر غرفة المصدرين السابق د. خالد وافي – في تصريحات صحفية – بحسب سونا – أن (50) ألف رأس دخلت اليوم سوق الخوي كأكبر سوق صادر بالبلاد مع عزوف تام من المصدرين عن الشراء، وقال إن القرار أزعج بعض المصدرين لجهة أنه يتقاطع مع مصالحهم ، مؤكداً أن القرارات من شأنها إيقاف الفوضى في سوق المواشي وصادره، وناشد بالاستعجال في إصدار قرار مماثل يتعلق بحظر ذبيح الإناث، وعزا ذبيح الإناث لجهة أن أسعارها أقل ووزنها أكثر وحمّل المحليات المسؤولية.

وأشار إلى العائدات التي أهدرت؛ التي كانت ترفد خزينة الدولة، وكشف عن فقدان البلاد (640) مليون دولار حصيلة صادر الماشية خلال الفترة من ديسمبر 2018 وحتى 30 يونيو الماضي، علاوة لفقدان البلاد حصيلة صادر (2014-2018) قيمتها مليار و(760) مليون دولار.

من ناحيته توقع مدير الوكالة الوطنية لتأمين وتمويل الصادرات أحمد حمور الذي قاد اجتماعات مكثفة خلال الفترة السابقة في ما يتعلق بمعوقات صادر الماشية إلى المملكة العربية السعودية ، توقع آثاراً إيجابية للقرار الذي أصدره المجلس العسكري بخصوص صادر المواشي، مضيفاً أن تنفيذ القرار يقع على عاتق بنك السودان المركزي الذي يستوجب عليه وضع آليات محددة وضوابط بحيث يصدر اشتراطات للبنوك التجارية بجانب سياسات تشمل السياسات التعاقدية للصادر من دفع آجل ودفع مقدم.

إلى ذلك رحبت وزارة التجارة الخارجية بقرار المجلس العسكري وقالت ممثلة التجارة كوثر محمد عبدالرحمن – في اجتماع انعقد اليوم في الوكالة الوطنية للتأمين وتمويل الصادرات – إن القرار يحافظ على ثروة السودان الحيوانية ويؤدي إلى انخفاض الأسعار للأضاحي وأسعار اللحوم التي أرهقت كاهل المواطن السوداني، وأكدت أنه يحد من ظاهرة (الوراقة) وتداول العقودات غير الرسمية في الصادر، كما قطعت بأن القرار سيضمن عودة حصائل الصادر لخزينة الدولة ما اعتبرته يسهم في انخفاض سعر الدولار.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.