ورشة تشدد على ضرورة مراقبة التصنيع الغذائي بالسودان

ورشة تشدد على ضرورة مراقبة التصنيع الغذائي بالسودان


أكد المهندس علي حمد آدم مسؤول التدقيق الداخلي على نظم الجودة بالهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس على أهمية مراقبة الجودة في التصنيع الغذائي بالسودان بما يواكب سلسلة المواصفة الدولية لسلامة الغذاء ( 2018-22000 ايزو – ISO).

جاء ذلك في ورقة (الممارسات المستخدمة في الصناعات الغذائية وأثرها على صحة وسلامة المستهلكين) قدمها في ورشة (المواد المستخدمة في الصناعات الغذائية وخطورتها على صحة الإنسان) التي نظمتها مؤسسة سودان فاونديشن بمقرها بالخرطوم اليوم .

وقال المهندس كما ذكر في سونا آدم إن التردي الكبير في البيئة الصناعية المتعلقة بالغذاء وكيفية التعامل مع المخلفات والمسترجعات تحديات تواجه الصناعات الغذائية بالسودان وتشكل خطراً على صحة المستهلكين، إضافة إلى الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي الذي يتلف الصناعات الغذائية، ويعرض المصانع للأعطال ، وأن استخدام المواد الحافظة دون ضوابط له آثار ضارة على صحة الإنسان، مشيراً إلى أن أكثر من ملياري شخص بالعالم، لا يحصلون بشكل منتظم على الغذاء الآمن .

وأكد المهندس على أهمية التصنيع الغذائي في دعم الاقتصاد وزيادة الناتج المحلي الإجمالي وإحداث قيمة مضافة للمنتجات الزراعية والثروة الحيوانية محلياً ودولياً وتوفير فرص عمل للخريجين والشباب وقيام صناعات تكميلية أخرى كالتغليف، مشيراً إلى أهمية تطوير صناعة الإنتاج بما يواكب العالمية منعا للاستيراد.

وأوصى بأهمية وجود إدارات متخصصة لضبط الجودة في المصانع وأهمية وضع سياسات محفزة للمنتجات الوطنية، ورفع القدرة التنافسية وبناء القدرات بالتأهيل والتدريب وإدخال الأساليب الحديثة بالتقنية والتكنولوجيا في الصناعات الغذائية .

وناقشت الورشة التطبيقات والمواد المستخدمة في الصناعات الغذائية وخطورتها على الإنسان، بالإضافة إلى تطوير صناعة المواد الغذائية والمساهمة في تعظيم دورها في التطور الاقتصادي .

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.