المريخ يستعيد لقب الدوري السوداني من أنياب الهلال

المريخ يستعيد لقب الدوري السوداني من أنياب الهلال


أسعد نادي المريخ جماهيره، باستعادة لقب الدوري الممتاز الغائب عن خزائنه منذ عام 2015، وذلك بعد تعادله سلبيا مع غريمه التقليدي الهلال، في المباراة الختامية لقسم النخبة بمسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، مساء اليوم السبت، بالعاصمة الخرطوم.

وكان الفريق الأحمر قد خاض المباراة بفرصتي الفوز أو التعادل، وقد نجح في الثانية، بينما فشل الهلال في تحقيق الفوز والذي كان خياره الوحيد للحصول على اللقب.

الشوط الأول

ونجح إبراهيم حسين “إبراهومة”، المدير الفني للمريخ باستدراج الهلال، حتى منطقة الوسط ثم أغلق المنافذ على تحركات لاعبيه، واعتمد على كثافة لاعبي المريخ في الوسط بتواجد رمضان عجب والتاج يعقوب والتش، واعتمد على الصادق شلش لتنفيذ الهجمة المرتدة.

ورغم تألق المريخ في خط وسطه لكن الهلال ضاعت له عدة فرص مؤكدة، عن طريق ولاء الدين الذي انفرد بالحارس عبد الله أبوعشرين مرتين، وأهدر فرصة تسجيل الهدفين.

كما ضاعت لمحور الهلال نصر الدين الشغيل، كرة رأسية ارتدت من العارضة.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني واصل الهلال سيطرته التي أظهرها في الشوط الأول، لكن المريخ ظهر أكثر تركيزًا في ألعابه، وحماية مرماه، وتألق منه بشكل لافت قلب الدفاع، لاعب الهلال السابق عماد الصيني.

وعانى الهلال من فقدان التركيز، خاصة في سرعة الإيقاع، وتطوير الهجمة، حيث جاءت معظم التمريرات خاطئة.

وأجرى المدير الفني للهلال تبديلات قلص بها الجانب الدفاعي، بإخراج نصر الدين الشغيل، وثنائي صناعة اللعب بشة الصغير وموفق، ودفع بكل من نزار حامد وصهيب الثعلب ومحمد موسى الضي.

 

وأفلح الثعلب في منح الهلال بعض الحيوية، وربط بين خطوط اللعب مرات عديدة، فظهر الهلال خطيرًا.

وضاعت للفريق الأزرق فرصتين متتالتين، في الدقيقة 64 عن طريق وليد الشعلة الذي وجد فرصة في الجانب الأيمن وسدد من مسافة قريبة، كرة صدها الحارس أبو عشرين، ثم استملها مرة أخرى ولم يحسن استغلالها.

وجاءت الفرصة الثانية من ولاء الدين في الدقيقة 81 من الكرة التي تخلص فيها بمهارة من عماد الصيني، وواجه الحارس أبو عشرين، وفي لحظة التسديد، تدخل الصيني وحول الكرة إلى ركلة زاوية.

وفي الدقيقة 82 لعب وليد الشعلة كرة رأسية قوية بين يدي الحارس أبو عشرين.

وبحسب موقع كورة تسببت هجمات المريخ المرتدة، في ارتباك أداء دفاع الهلال، حيث كان الصادق شلش مصدر قلق كبير معظم فترات الشوط الثاني.

وفطن مدرب المريخ إبراهومة لخروج الشغيل فدفع بثنائي الهجوم خالد النعسان والسماني الصاوي.

وكاد رمضان عجب في الوقت القاتل أن يضع المريخ في المقدمة، حينما سيطر على كرة في الوسط ووصل بها داخل الصندوق، وفي لحظة التسديد، شتت دفاع الهلال الكرة إلى ركلة زاوية.

واستغل المريخ ارتباك الهلال طوال الشوط الثاني، وخرج بالمباراة إلى بر الأمان، وفاز بلقب الدوري.

وقام ضيف الشرف الفريق أحمد عابدون، والي ولاية الخرطوم المكلف، بتتويج لاعبي المريخ بالميداليات الذهبية وكأس البطولة، فيما منح الهلال الميداليات الفضية.

كما تم تتويج مهاجم الخرطوم الوطني ريشموند أنطري الغاني بلقب هداف المسابقة برصيد 13 هدفًا.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.