(الاتحادي الديمقراطي) يعزل أحمد بلال ويشكل مجلساً قيادياً

(الاتحادي الديمقراطي) يعزل أحمد بلال ويشكل مجلساً قيادياً


أعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي، عزل الدكتور أحمد بلال من منصب الأمين العام المكلف، وتشكيل مجلس قيادة الحزب الجديدة مكونة من الدكتور حسن عبد القادر هلال رئيساً للمجلس ومحمد يوسف الدقير وأحمد التيجاني الجعلي والدكتور عابدين محمد شريف نواباً للرئيس وعز الدين محمد عبد الغني مقرراً للمجلس، كما قام الحزب بتشكيل ثمانية لجان وسمى رؤساءها واصفاً هذه القرارات بمثابة ميلاد جديد للحزب.

 

وعزا الحزب الاتحادي الديمقراطي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم (الأربعاء)بحسب الصيحة الآن – عزل الدكتور أحمد بلال من منصب الأمين العام المكلف لعدم انحيازه لثورة الشعب السوداني ومطالبه في الحرية والسلام والعدالة، ووصفه للشباب الثائر بالصبية ولتجمع المهنيين بالأشباح وغيرها من التصريحات غير الموفقة التي أثارت حفيظة شباب الحزب على وجه الخصوص وقياداته وكوادره وقواعده بصورة عامة في المركز والولايات ليتم إبلاغ د.جلال يوسف الدقير الأمين العام للحزب بضرورة سحب الثقة من الأمين العام المكلف استلهاماً لروح الثورة.

 

وأبدى الحزب الديمقراطي قلقه الشديد من انهيار المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، ودعا إلى تحقيق عاجل في ما أسماها مجزرة 29 رمضان.

 

ودعا الدكتور حسن عبد القادر هلال رئيس مجلس قيادة الحزب الجديد إلى محاكمة المفسدين وكل من يثبت تورطه في ارتكاب جرائم بحق الشعب.

 

وشدد هلال على ضرورة وجود طرف ثالث بين الفرقاء في المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير نسبة لأن حالة الهشاشة والسيولة التي نعاني منها الآن لن تفضي إلى نتائج إيجابية.

 

ونفي هلال ما تردد عن قفز حزبهم من مركب السلطة قائلاً :لم نقفز من سفينة الإنقاذ كما يروج لذلك البعض ومشاركتنا في الحكومة كانت رمزية ونرفض خطاب الإقصاء والكراهية والمزايدات السياسية ونخشى ما نخشاه أن تتحول ثورتنا إلى فوضى .

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.