مطار الخرطوم..ارتباك جوي ..!!

مطار الخرطوم..ارتباك جوي ..!!


على غير العادة فإن صالة الحج والعمرة المخصصة للرحلات الداخلية بمطار الخرطوم شهدت أمس هدوءاً لافتاً، ولم يجد ما يربو على الألف راكب غير العودة إلى منازلهم بعد أن تعذر سفرهم إلى ست ولايات سودانية، أما في صالتي السفريات الدولية (1 و2) فإن ذات المشاهد تكررت بعد أن أعلنت سبع شركات طيران وطنية وعالمية تأجيل رحلاتها إلى الخميس القادم، غير أن الإضراب لم يحل بين إقلاع أربع عشرة طائرة إلى محطات خارجية حتى مساء أمس.

 

الرحلات الداخلية..

صفر كبير عقب ارتفاع أسعار الوقود في النصف الثاني من العام المنصرم فان شركات الطيران الوطنية لم تجد أمامها للاستمرار في سوق النقل الجوي غير خفض رحلاتها إلى ولايات البلاد وعلى إثر ذلك باتت تسيّر في أفضل الحالات ست رحلات في اليوم بعد أن كانت اثنتي عشرة رحلة يومياً ،وأمس فان اعداداً كبيرة من الركاب حضروا في الساعات الأولى من الصباح إلى صالة الحج والعمرة التي تقع شمال مطار الخرطوم للسفر إلى ست ولايات غير أنهم تفاجأوا بتأجيل الشركات الوطنية رحلاتها إلى مدن الجنينة ،نيالا، الفاشر، كسلا، الابيض، وبورتسودان بداعي الاضراب الذي دعا له تحالف الحرية والتغيير،هذا الواقع دفعني لسؤال موظفة الاستعلامات التي كانت تغط في نوم عميق حينما وقفت بالقرب من النافذة عن أسباب تعليق الرحلات فأشارت إلى أنهم بوصفهم موظفين حضروا إلى العمل في الوقت المحدد ولم يدخلوا في الاضراب غير أنها كشفت عن عدم حضور موظفي شركات الطيران، وأكدت عدم تسيير رحلات حسب الجدول المعلن، وفي ذات الإطار فإن شركات الطيران الوطنية أكدت أن اضرابها يستمر اليوم أيضاً، وعلى ذات الصعيد فان السبل تقطعت بموظفي وجنود قوات اليوناميد الذين كانوا في طريقهم إلى مقر عملهم بولايات دارفور ورغم أن البعثة الأممية تمتلك طائرات إلا أن مصدر أشار إلى أن شركات المناولة الأرضية التي تتعامل معها دخل موظفوها في اضراب .

 

الرحلات العالمية..

تسيير وتأجيل بعد نهاية جولتي بصالة الحج والعمرة توجهت ناحية صالتي السفريات الدولية ،في الصالة رغم (1) فان الركاب اكتظوا أمام مدخلها الغربي وهم يطرحون الأسئلة على موظفي المطار وبدأ على بعضهم الانزعاج من الإضراب، وعلمنا أن عدداً من الشركات علقت رحلاتها وأبرزها الشركات الوطنية والمصرية وفلاي دبي والكينية، وأشار موظف التقيته إلى أن عدد الرحلات المقررة منذ الساعة الثالثة صباحاً إلى مساء أمس بلغ خمس وعشرين رحلة وأن التي تم تسييرها في ذات التوقيت بلغت أربع عشرة رحلة، مبيناً أن الخطوط الجوية السعودية بالإضافة إلى طيران ناس سيرتا ثلاث رحلات إلى مطارات جدة الرياض والدمام بالإضافة إلى الاثيوبية والكينية، ،مبيناً أن رحلة الخطوط الجوية السعودية التي لم تحط رحالها في مطار الخرطوم مساء أمس الأول رغم اقلاعها من الرياض قد عادت أدراجها بسبب سوء الأحوال الجوية وليس الإضراب، وأكد أن موظفي الطيران المدني لم يدخلوا في إضراب وأن أجواء السودان لم يتم إغلاقها، موضحاً أن الخطوط المصرية لم تسيّر رحلتها الصباحية بسبب الاضراب.

 

إحصاءات وأرقام على صعيد الرحلات الخارجية فإن مطار الخرطوم يشهد يومياً خمسين رحلة تتصدرها شركة تاركو بتسع رحلات افريقية وعربية يومياً فيم تسير بدر خمس رحلات أما نوفا فيبلغ عدد رحلاتها اليومية اثنين ورحلة واحدة لكل من بو بيرد والفا وهي شركات وطنية وهذا يعني أن عدد الرحلات الدولية التي تأجلت أمس بسبب اضراب شركات الطيران الوطنية بلغ ثمان عشرة رحلة، وعلى صعيد شركات الطيران العالمية فإن التي تسير رحلات يومية هي الاثيوبية ،الكينية ،السعودية ،ناس ،فلاي دبي المصرية ،الاماراتية والتركية وتبلغ رحلاتها اثنين وثلاثين رحلة وأمس وحتى كتابة هذا التقرير فإن عدد الرحلات اقتصرت على السعودية وناس وتوقع مصدر أن تكون الخطوط المصرية قد استأنفت رحلاتها مساء أمس بالإضافة إلى الكينية والاثيوبية بعد أن علقت رحلاتها صباحاً، وعلى صعيد موظفي الطيران المدني لم تلحظ «الانتباهة» دخولهم في إضراب ولم يتوقف العمل ،وفي هذا الصدد يشير الناطق الرسمي باسم الطيران المدني عبدالحافظ في حديث لـ»الانتباهة» إلى أن الشركات وحينما تعلق رحلاتها فإنها  تخطر الطيران المدني بذلك وقال إن شركات أبلغت النقل الجوي بتأجيل رحلاتها، معتبراً أن هذا الأمر يعتبر اجراءً طبيعياً، مؤكداً عدم دخول موظفي الطيران المدني في اضراب وأنهم كانوا بالأمس في مواقع عملهم، وبصفة عامة فإن عدد كل شركات الطيران العاملة بمطار الخرطوم ست وعشرون شركة ويبلغ عدد الركاب الذين يسافرون عبر مطار الخرطوم ثلاثة ملايين في العام.

 

تاركو ..

تعليق تسع رحلات خارجية اللافت في إضراب قطاع الطيران أن كل الشركات الوطنية علقت رحلاتها امس واليوم وعلى رأسها تاركو صاحبة النصيب الأكبر على صعيد الرحلات الخارجية وأمس كان من المفترض أن تقلع طائرات صوب تسع محطات خارجية عربية وأفريقية غير أنها لم تغادر مطار الخرطوم ليس ذلك وحسب بل حتى مقر الشركة بشارع الستين شرق الخرطوم كان مغلقاً وأفادنا موظف أن الشركة ظلت منذ وقت مبكر من أبرز الداعمين للاعتصام والمطالبين بالحكومة المدنية وأن موقف إدارتها في هذا الصدد كان واضحاً حيث منحت الموظفين إجازة أمس واليوم على أن يستأنفوا عملهم غداً، وفي هذا الصدد فإن الشركات الوطنية الأخرى أيضاً أعلنت عن إضرابها عن العمل وأبرزها بدر ،نوفا وبلو بيرد ،وفي هذا الصدد يشير رئيس غرفة الطيران الكابتن وداعة في حديث لـ»الانتباهة» إلى أن الشركات الوطنية اتخذت قراراً بالاضراب عن العمل أمس واليوم، مبيناً أن المعتمرين لن يتأثروا بالقرار، وقال إن الطيارين أعلنوا مبكراً اضرابهم عن العمل وكذلك المهندسين والموظفين، ويلفت إلى أن عمل قطاع الطيران معقد وإذا دخلت جهة واحدة في إضراب فإن العمل لا يمكن أن يمضي، منوهاً إلى أن الرحلات بمطار الخرطوم تراجعت كثيراً عما كانت عليه في الماضي بسبب ارتفاع الوقود وتوقف عدد من الشركات العالمية مثل القطرية، ويعتقد أن توقف الحركة كلياً بمطار الخرطوم يتوقف على دخول منسوبي الملاحة الجوية في الاضراب.

 

تقرير : صديق رمضان

الخرطوم (الانتباهة اون لاين)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.