لجنة المعلمين بمدني تؤكد استجابتها لتجمع المهنيين

لجنة المعلمين بمدني تؤكد استجابتها لتجمع المهنيين


أكدت لجنة المعلمين بولاية الجزيرة تمام استجابتها والتزامها الكامل بتوجيهات تجمع المهنيين السودانيين وقوى الحرية والتغيير باعتبارهما المحرك الرئيس للثورة، ولفتت فى بيان تحصلت الجريدة على نسخة منه لإبقاء الخيارات مفتوحة فى سبيل العمل النضالي، وقالت بحسب صحيفة الجريدة : “إن لجنة المعلمين إذ تراقب التفاوض الجاري حاليا بالحرص والحذر والاهتمام تتأسف لخيانة العسكر لما حُمِّلوا من أمانة ــ رد الحق إلى أهله بالمماطلة وغمط الشعب حقه فى جني ثمار ثورته والكذب البواح فى أداء الشهادة”.

وفى السياق اعتبر عبدالله محمد الحسن، عضو تجمع المهنيين بلجنة المعلمين أن المجلس العسكري يعمل على تمديد الزمن لتهريب بعض رموز النظام البائد، وأضاف في مؤتمر صحفي عقد بمدنى أمس: “إن المجلس لم ينحَز للشعب، بل يعيد في النظام السابق”، وأردف: “قادرون على إسقاط حميدتي وخلافه كما أسقطنا البشير من قبل”، وأكد أن أهم سلاح ستشهده المرحلة المقبلة الإضراب السياسي الشامل والعصيان المدني.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.