تورط نافذين في إرسال ضحايا للقتال في ليبيا .. شاهد التفاصيل

تورط نافذين في إرسال ضحايا للقتال في ليبيا  .. شاهد التفاصيل


 

كشفت مصادر مطلعة عن عمليات تجنيد قسري تتم لضحايا عمليات التهريب دون علمهم وقالت مصادر إن تجار بشر يقف خلفهم مسؤولين تورطوا في تلك العمليات وأشارت المعلومات الواردة أن الشبكة يديرها سمسار أريتري يدعى عبد السلام  يقوم بالاشتراك مع سمسار سوداني تربطه علاقة عمل بمسؤولين نافذين بتجميع الشباب من أريتريا والسودان وإحضارهم بحجة مساعدتهم على الهجرة لإيطاليا ويتم تجميع الشباب الأريتريين والسودانيين في نقاط حدودية بين السودان وليبيا ومن ثم يتم تسليمهم لعصابات بشر ليبية تنتشر بالحدود تعمل لصالح حكومة الوفاق الليبية وتقوم تلك العصابات باحتجاز الشباب قبيل تجهيزهم عسكرياً وتسليمهم للقوات الليبية للقتال جنباً إلى جنب مع صفوف حكومة الوفاق ضد قوات حفتر .

 

ولفتت المصادر أن المتهم الأريتري عبد السلام يقيم بمنزل فخيم بحي الرياض شرقي الخرطوم وأن المتهم الآخر كان يمارس عمليات الإتجار بالبشر في ليبيا إلا أنه نقل نشاطه إلى الخرطوم بعد أن كون ثروات وأموالاً طائلة وقام بشراء منازل وسيارات فارهة جنوب الخرطوم وأشارت المعلومات الواردة إلى أن المتهمين الإثنين باتا من أخطر تجار البشر ويتلقون أموالاً طائلة وعمولات وراء عمليات التجنيد القسري للضحايا وتجارة الحرب .

 

ونتجت بحسب صحيفة الإنتباهة عن عمليات التجنيد القسري مقتل عدد من أولئك الضحايا بنيران قوات حفتر وأضاف مصدر أن المتهمين نشطوا في عمليات نقل الشباب عقب الحراك الأخير الذي تشهده السودان وأنه خلال الثلاث أشهر الماضية تم إرسال عدة مجموعات من الشباب إلى ليبيا وتم قتل عدد كبير منهم أثناء المعارك الدائرة بليبيا .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.