الحزب الاتحادي : فض الاعتصام بالقوة أشبه بضرب الرأس بالصخور

الحزب  الاتحادي : فض الاعتصام بالقوة أشبه بضرب الرأس بالصخور


وصف الحزب الأتحادي الديمقراطي ( الشرطة الثورية ) أي محاولة لفض اعتصام الثوار أمام القيادة العامة للجيش بالقوة بأنه أشبه بضرب الرأس بالصخور .

وحمل الاتحادي الديمقراطي المحاولة التي جرت أمس للمجلس العسكري .

وبحسب صحيفة أخر لحظة قال الناطق الرسمي بأسم الحزب علي تبيدي ، في تصريح صحفي ، إن السودانيين بدأوا أكثر قناعة بأن ماحدث هو مسؤلية السلطة العسكرية الانتقالية مهما كانت الجهة المنفذة .

 

 

 

 

الخرطوم (كوش نيوز )

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.