خبير مصرفي : الإقتصاد بحاجة لقرارت قوية كـ “البيانات العسكرية”

خبير مصرفي : الإقتصاد بحاجة لقرارت  قوية كـ “البيانات العسكرية”


دعا الخبير المصرفي دكتور حامد الأمين إلى الحاجة إلى اتخاذ قرارات اقتصادية تعادل في قوتها البيانات العسكرية ، ولفت إلى مجموعة من القضايا الاقتصادية المعقدةالمتعلقة بتعارض وتناقض القوانين والضعف الاداري وتفشي الفساد والمحسوبية مع غياب الدراسات والمعلومات طوال الفترة الماضية.

 

ونبه إلى أن الفساد تسبب في منع المسؤولين من اتخاذ قرارات قوية ، منبهاً إلى أن القبلية والمحسوبية تسببت في الضعف الإداري ومردود اقتصادي ضعيف.

 

وقلل من جدوى الاعتماد على الجمارك والضرائب في رفد الخزينة العامة للدولة ،وأكد أن الاقتصاد حلقة مترابطة وليس خطاً مستقيماً. وأضاف أن الحكومة السابقة كانت تنظر للاقتصاد من منظور ( رزق اليوم باليوم).

 

وأكد في تصريح بحسب وكالة السودان للأنباء (سونا) ضرورة الاهتمام بالزراعة باعتبارها المحرك للصناعة والمشغل للقوى البشرية، كما أن الاهتمام بها يدفع بحركة الصادر ويعظم النشاط المالي والاستثماري وبالتالي ينعكس على قوة العملة الوطنية.

 

وأشار إلى أن الاهتمام سينعكس على مستوى الخدمات التي تقدم للمواطن. ودعا الحكومة إلى مراجعة كل القوانين التي ترتبط بالاقتصاد ويشمل ذلك قوانين العمل المصرفي والاستثمار والأوراق المالية والتأمين وغيرها، بالاضافة لمراجعة المستويات الإدارية والنظم التي تحكم وضع السياسات المالية والنقدية على حد سواء كذلك دعا لاستقلالية البنك المركزي عن رئاسة الجمهورية وعمل دراسات استكشافية شاملة لكل مؤسسات القطاع الاقتصادي.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.