الثورة السودانية .. كيف وثقها نجوم الكاريكاتير العرب ؟!!

الثورة السودانية .. كيف وثقها نجوم الكاريكاتير العرب ؟!!


تفاعل عدد من نجوم فن الكاريكتير في العالم العربي، مع الثورة السودانية ، برسم مجموعة من الكاريكاتيرات التي تتناول الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية بالبلاد.

وظلت ريشتهم حاضرة بقوة منذ انطلاقة الثورة السودانية السلمية وهتافات الحرية والسلام والعدالة حتى سقوط النظام.

وقد تم رصد عدد من الأعمال الفنية التي نُشرت في عدد من الصحف والمواقع العربية المهمة.

انتفاضة السودان

وجاءت أكثر الرسومات الساخرة انتشاراً بريشة الفنان الشهير عماد عيد حجاج وهو رسام كاريكاتير أردني من أصل فلسطيني، يعمل حالياً بقناة رؤيا الفضائية.

وكانت أعماله تحت عنوان انتفاضة السودان، انتقد عبرها زيارة الرئيس المخلوع عمر البشير الأخيرة إلى سوريا وتواصله مع بشار الأسد.

كاريكاتير الفنان عماد عيد

 

وظل رسام الكاريكاتير المغربي الشهير خالد كدار الذي اشتهر برسوماته المناهضة للإسلاميين بصحف المساء، وأخبار اليوم ، شارلي إيبدو يهاجم نظام البشير حتى سقط وظل يدعو عبر فرانس 24 لتسليم السلطة لمدنيين.

كاريكاتير الفنان خالد كدار

 

وجاء صوت حواء الفنانة من خلال رسومات الفنانة الفلسطينية الشهيرة أمية جحا التي ربطت ذهاب البشير بأخطاء اركتبها مؤخراً منها سفرة إلى سوريا ولقاء بشار الأسد الذي لم يأت من بعده أي خير له.

كاريكاتير أميه جحا

أيقونة الثورة

وأشاد الفنان الأردني ناصر الجعفري الذي يعمل حالياً كرسام للكريكاتير في جريدة الغد الأردنية وصحيفة القدس الفلسطينية بالمرأة السودانية واهتم بدورها في الثورة وكانت أبرز رسوماته من وحي أيقونة الثورة الشابة آلاء صلاح .

كاريكاتير ناصر الجعفري

 

ونشر الفنان عبد الغني الدهدوه رسام الكاريكاتير بصحيفة المساء التي تصدر بالمملكة المغربية كاريكاتيراً يظهر من خلاله نظام الرئيس السابق البشير وهو يمشي على عصى متهالكة في إشارة إلى مرحلة السقوط.

كاريكاتير عبدالغني الدهدوه

أسطوانة المؤامرات

وطرح الفنان السوري الكردي ياسر أحمد، الحائز على جائزة الصحافة العربية 2019 رسوماته الساخرة تحت عنوان أسطوانة المؤامرات الخارجية. وأشار من خلالها إلى أن السودان لم يعد سلة غذاء العالم.

كاريكاتير ياسر أحمد

 

وتناول رسام الكاريكاتير الكويتي أحمد رحمة، رسام موقع الجزيرة نت مفردة (تسقط بس) وخلع البشير ومن ثم خلع ابن عوف وربط رسوماته بالربيع العربي.

كاريكاتير أحمد رحمة

 

وأشار رحمة إلى أن ما يحدث في السودان والجزائر يختلف عن الذي حدث في سوريا ومصر واليمن، مشيراً إلى دور الصهاينة في تأجيج الصراع في المنطقة العربية.

كاريكاتير أحمد رحمة

علاء اللقطة

وكان الفنان الفلسطيني علاء عبد المجيد موسى (علاء اللقطة) حاضراً في المشهد، وهو فنان وطبيب من مواليد غزة، حيث رسم كاريكاتيرات تشير إلى أن البشير كان يسير على خطى مبارك.

 

ورسم علاء كاريكاتيريات أخرى يظهر فيها البشير وهو يحارب العصيان المدني بعصا مكسورة وآخر يظهر فيه وهو يلعب على حبل الممانعة وحبل التطبيع وربطه بآخر يبرز زيارته للأسد وآخر يظهر الجيش وهو يبتلع البشير.

 

وتنبأ رسام الكاريكاتير البحريني علي خليل الذي يعمل بجريدة الخليج الإماراتية والبلاد البحرينية بسقوط النظام منذ بداية الثورة حيث رسم العمامة السودانية وهي تحترق في إشارة إلى حدوث التغيير السريع.

كاريكاتير علي خليل

مصير من سبقوه

وربط رسام الكاريكاتير الأردني أسامة حجاج، رسام صحيفة العرب اليوم الأردنية نهاية حكم البشير بما حدث للرؤساء زين العابدين ومبارك وعلي عبد الله صالح وبوتفليقة.

كاريكاتير أسامة حجاج

 

وأشار رسام الكاريكاتير المصري الشهير سمير عبدالغني الذي يعمل بصحيفة الشرق الأوسط إلى قوة الثورة السودانية وربطها بالنيل الذي تقتلع مياهه كرسي الحكم، وتحدث عن دور الشباب في إحداث التغيير وكيف أن الجيش أنهى اللعبة كما يحدث في الشطرنج.

كاريكاتير سمير عبدالغني

الخرطوم (خرطوم ستار)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.