المجلس العسكري يتعهد بمحاكمات عادلة لرموز النظام السابق

المجلس العسكري يتعهد بمحاكمات عادلة لرموز النظام السابق


أعلن عضو المجلس العسكري الانتقالي الفريق ركن جلال الدين الشيخ، أنّ الاعتقالات التي طالت رموز الحكومة السابقة والتحفظ عليها في مكانٍ آمنٍ، تمّت توطئةً لإجراء محاكمات عادلة في مُواجهتهم وفق القانون، دُون حماية لأيِّ مُفسدٍ.

 

وأكد جلال خلال مؤتمر صحفي بالسفارة السودانية في أديس أبابا، أنّ قرار تسليم الرئيس السابق عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية أمر يُتّخذ من قبل حكومة شعبية مُنتخبة وليس من قِبل المجلس العسكري.

 

واعتبر جلال، أنّ قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي الأخير بإمهال المجلس أسبوعين لتسليم السُّلطة للمدنيين، جاء بناءً على سوابق مُماثلة، وأضاف أن المجلس بدأ في حوارٍ لاختيار من يتولى زمام رئاسة الوزراء، ودعا جلال “تجمُّع المهنيين” لاستيعاب الظروف الاستثنائية الماثلة، وتفهُّم مسألة التدرُّج في المُعالجات لعودة الحياة إلى طبيعتها، وقال إنّ المُعطيات مُشجِّعة لانخراط الحركات المُسلّحة في الحوار، وَأَكّدَ جاهزية المجلس للتفاوض، وقال جلال إنّ القوات المُسلّحة استجابت لرغبات الشعب بعد توسُّع الاحتجاجات المطلبية التي بدأت في 19 ديسمبر الماضي، نسبةً لنقص الخُبز والوقود والسُّيولة، وأضاف أن الاحتجاجات تحوّلت لمطالب سياسية واعتصامات، وتابع بأنّ اللجنة الأمنية ظلّت تتابعها وتدرس مآلاتها تفادياً لانفراط عقد الأمن.

 

واستعرض جلال بحسب صحيفة الصيحة ، المراحل التي تم فيها تشكيل المجلس بصورته النهائية والقرارات التي أصدرها نزولاً لرغبات الشعب، ونوّه إلى أنّ المجلس بدأ التفاوض مع المُكوِّنات والكيانات السِّياسيَّة للوصول إلى نتائج إيجابية، وأضاف أنّ الأمر يحتاج إلى صبرٍ للتعاطي مع المجموعات لترشيح شخصيات تتولى زمام الحكومة المدنية، وأكّد أنّ مُهمّة المجلس تنحصر في الحفاظ على الأمن وتسليم السُّلطة لكيان مدني خلال الفترة الانتقالية.

 

الخرطوم (كوش نيوز) .

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.