بعد الكوتشينة والليدو ثوار يلعبون الضمنة .. ويتبادلون الروايات في ساحة الاعتصام

بعد الكوتشينة والليدو ثوار يلعبون الضمنة .. ويتبادلون الروايات في ساحة الاعتصام


 

بعد أن شهدت ساحة الاعتصام انتشار ألعاب مختلفة بين الثوار أبرزها الكوتشينة والليدو ، ها هي الحياة تتطور يوماً تلو الآخر في القيادة لتكون الضمنة هي اللعبة الجديدة لبعض الثوار الذين يتبادلون الأدوار ليلاً ، الأمر لم يتوقف عند الألعاب فقط ، بل امتد ليشمل حتى تبادل الروايات والكتب بين الكنداكات والثوار .

 

حيث ذكرت مودة التي تحرص على الذهاب يومياً إلى مقر الاعتصام بحسب صحيفة آخر لحظة إن قضاء النهار بين الهتافات زادت من طاقة الإنسان الإيجابية وجعلته متحمساً للقراءة والإطلاع بصورة أكبر ، فقد زال سبب إحباط الشباب وهو نظام الإنقاذ وأضافت أنهم باتوا خلال تواجدهم بالقيادة يتبادلون الروايات والكتب فيما بينهم لكتاب عرب وسودانيين وأشارت إلى أن هناك فكرة لمكتبة يسعون لإنشائها بينهم حتى يستطيع الجميع القراءة والإطلاع على حد تعبيرها خاصة وأن الاعتصام لن يفك إلا بتلبية كافة مطالب تجمع المهنيين الذي يمثلهم .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.