الشيوعي: مجموعات مندحرة تبحث عن مبرر لفض الاعتصام

الشيوعي: مجموعات مندحرة تبحث عن مبرر لفض الاعتصام


اعتبر القيادي بالحزب الشيوعي السوداني، سليمان حامد الحاج، أن مهمة المجلس العسكري تنحصر في تسليم السلطة لمجالس مدنية تتمثل في مجلس سيادي وآخر تشريعي وحكومة تنفيذية، وحذر من محاولات لدحر الثورة السودانية من ما أسماهم جماعات الإسلام السياسي، في وقت كشف عن إمكانية إعادة الأموال المنهوبة بواسطة نافذين من الخارج.

وقال الحاج  ، إن اتهام حزبه بالتعنت لا أساس له من الصحة ويتنافى مع حقائق الواقع، وأضاف: “الاتهام هدفه محاولات مستمرة من أعداءه تبرز بشكل خاص في المخرجات السياسية الحادة التي تظهر الدور الريادي والميداني للحزب الشيوعي في قضايا الوطن”، وأوضح أن التخوف من سرقة الثورة سليم وفي محله إذ أن من أسماهم بمجموعات مندحرة تسعى الآن لإيجاد مبرر أخلاقي لفض اعتصام الثوار بالقيادة العامة للقوات المسلحة، وبحسب صحيفة الجريدة أشار إلى أن تلكم الجماعات تستخدم ألفاظاً تعكس زوراً وبهتاناً وتعبر عن فشلهم في معالجة قضايا الشباب، وشدد على أهمية العمل على استرجاع الأموال المنهوبة عبر المواثيق الدولية التي تعطي أي شعب حق المطالبة والإعادة للأموال التي نهبتها النظم الدكتاتورية العسكرية.

 

الخرطوم(كوس نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.