مصر : الإطاحة بالبشير تؤجل اجتماعاً لسد النهضة

مصر : الإطاحة بالبشير تؤجل اجتماعاً لسد النهضة


قال وزير الري المصري، محمد عبدالعاطي، الإثنين، إن المفاوضات بشأن سد النهضة مستمرة، وإنه تم تأجيل الاجتماعات بسبب تغيير الحكومة في السودان والأحداث الأخيرة هناك، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على عقد الاجتماع لاحقاً، لكنه لم يتقرر موعده بعد.

وقال الوزير المصري خلال اجتماع لجنة الشؤون الإفريقية في البرلمان: “كان من المقرر عقد اجتماع على مستوى وزراء الري لإثيوبيا والسودان ومصر في القاهرة، إلا أنه تم تأجيله بسبب تغيير الحكومة في دولة السودان والأحداث التي شهدتها.

وأشار الوزير بحسب ما نقلته الشروق – إلى أنهم ليسوا ضد تنمية دول حوض النيل، ناقلاً حديث الرئيس عبدالفتاح السيسي بأنهم دولة صحراء يخترقها نهر النيل، وأن 95% من أراضيهم صحراء، وأن المياه بالنسبة لهم حياة.

وأضاف: “هدفنا أن نعيش، وإثيوبيا يتوفر لها الكهرباء، ويهمنا الوصول لاتفاق عادل يصمد مع الزمن ويستمر ولا يكون اتفاقاً هشاً، وملف سد النهضة ملف الدولة المصرية بالكامل وكل الوزارات تعمل به وفقاً لتخصصاتها، وبالتنسيق على أعلى مستوى”.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.