لقاء المجلس العسكري بأحزاب الحكومة المعزولة يفجر غضب الشارع

لقاء المجلس العسكري بأحزاب الحكومة المعزولة يفجر غضب الشارع


 

فجر لقاء عقده المجلس العسكري الانتقالي مع أحزاب الحكومة البائدة غضب المحتجين وأحزاب قوى الحرية والتغيير ، حيث اعتبر المعتصمون أمام القيادة العامة للجيش اللقاء بمثابة خيانة للثورة لجهة أن من بين الحضور ممثل لحزب المؤتمر الوطني المطلوب حله وملاحقة قياداته قضائياً .

 

وفور تسرب خبر لقاء المجلس العسكري بأحزاب الحكومة المعزولة إلى المعتصمين أمام القيادة العامة للجيش تحركوا في مواكب احتجاجية يرددون هتافات هوي يا برهان ارجع ورا ثورتنا دي ما بتقدرا وقبلها كانوا يرددون هتافات من شاكلة يا برهان عايزين برهان ولا ترحل انت كمان .

 

والتقى المجلس العسكري الأحد بقاعة الصداقة بالخرطوم بقيادات الأحزاب التي كانت مشاركة في الحكومة المعزولة برئاسة عمر البشير ، ومن الأحزاب التي حضرت اللقاء حزب المؤتمر الوطني ممثلاً في أمينة عمر باسان .

 

ووصف رئيس الحزب البعث العربي ، علي الريح السنهوري بحسب صحيفة الأخبار اجتماع المجلس العسكري بأحزاب الحكومة المعزولة ، بالعمل المعادي للانتفاضة وإجهاض لها ، وقال إن لقاء قاعة الصداقة إجهاض لمطالب الثوار في إسقاط النظام القديم وبناء نظام جديد يعبر عن إرادة الشعب ، وأضاف أن الذين كانوا جزءاً من الأزمة الوطنية طيلة الـ30 عاماً السابقة لا يمكن أن يكون جزءاً من حلها .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.