أول رحلة نهرية بين السودان ومصر بـ”طاقة” الرياح

أول رحلة نهرية بين السودان ومصر بـ”طاقة” الرياح


أكد نائب رئيس هيئة وادي النيل للملاحة النهرية اللواء مصطفى عامر، أن ميناء السد العالي شهد، يوم السبت، تسيير أول رحلة نهرية سياحية بين مصر والسودان، وأشار إلى أنه من المقرر أن تصل ميناء وادي حلفا في 27 مارس الجاري.

 

وقال عامر إن المركب تم صناعتها حديثاً ومكونة من أربعة طوابق وتعمل بالطاقة النظيفة وهي طاقة الرياح، موضحاً أن الرحلة توافرت لها سبل التأمين الملاحي والجوي كافة، لتوصيل أول فوج سياحي من مصر إلى السودان.

 

وأوضح بحسب ما نقلته الشروق – أن الرحلة النهرية السياحية تعد الأولى من نوعها التي تنطلق من مصر إلى السودان، مشيراً إلى أنها تختلف عن نظيراتها من الرحلات الأخرى التجارية، فمن المقرر أن يستمتع الركاب على متن هذه الرحلة بزيارة عدد من المزارات السياحية بطول الخط النيلي بين مصر والسودان.

 

من جانبه، أكد مدير الحركة بهيئة وادي النيل للملاحة النهرية علي صالح، أن الركاب سيتمكنون من زيارة العديد من المزارات الأثرية والسياحية أهمها معابد: عمدا والسبوع جنوب أسوان، ومعبد ابوسمبل، فضلاً عن زيارة متحف حضارة كرمة ومنطقة أهرامات مروي، وجزيرة صاي أحد أهم الجزر بالسودان.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.