البرلمان: لا وجود لوساطة أمريكية بين الحكومة والمعارضة

البرلمان: لا وجود لوساطة أمريكية بين الحكومة والمعارضة


قال نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان السوداني، متوكل محمود، إن وفد الكونغرس الأمريكي، لم يطرح أي مبادرة لوساطة بين الحكومة والمعارضة، وأضاف “لم يُرد الوفد أن يطرح أي وساطة ولم يأتِ أصلاً لهذا الغرض”.

 

وبدأ وفد الكونغرس الأمريكي زيارة للبلاد يوم السبت يلتقي خلالها عدداً من الوزراء والمسؤولين في الدولة، كما يلتقي أعضاء من قادة المعارضة وقادة أحزاب الحوار الوطني .

 

وقال محمود بحسب “الشروق نت” إن الوفد بحث مع مدير جهاز الأمن والمخابرات، الفريق أول صلاح عبدالله قوش، تعزيز وتطوير العلاقات بين السودان وأمريكا خاصة مع بدء المرحلة الثانية للحوار الاستراتيجي بين الطرفين.

 

وأضاف “إن الوفد انخرط في عدد من اللقاءات حيث التقى مدير جهاز الأمن والمخابرات وناقش الطرفان ملف تعزيز علاقات الخرطوم وواشنطن في المجالات كافة، على رأسها الحريات الدينية”، ونوه إلى أن الطرفين تطرقا كذلك لدور السودان الإيجابي في مكافحة الإرهاب لكون أن له دور محوري وطليعي في المنطقة الأفريقية.

 

وأوضح محمود بأن زيارة وفد الكونغرس، في هذا التوقيت من تاريخ البلاد، وبالنظر إلى الذين يأملون في إسقاط النظام بتدخلات خارجية، فإن الدلالات تشير بأن الوفد يؤكد جدية الطرفين في المضي قدماً لإنفاذ المرحلة الثانية للحوار بين البلدين.

 

وأبدى نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان السوداني، تفاؤله بزيارة وفد الكونغرس إلى الخرطوم والتي تأتي في ظروف استثنائية، مشيراً إلى أن إجراءات رفع اسم السودان من اللائحة السوداء للإرهاب تأتي من الكونغرس بحسبان أن القرار تشريعي وليس تنفيذياً.

 

وأضاف أن “الوفد وقف على المعلومات والحقائق على أرض الواقع وشاهد واستمع إلى إفادات من خلال زيارات شملت الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية ونادي الجالية اليونانية بالخرطوم، وليس من خلال تقارير مكتوبة كما يجري سابقاً”.

 

ووفقاً لمتابعات “الشروق نت”، فإن وفد الكونغرس الأمريكي سيُجري سلسلة لقاءات مع قادة المعارضة السودانية، وأحزاب الحوار الوطني، ورئيس مكتب الاتصال لسلام دارفور، أمين حسن عمر، بجانب رئيس مجلس الوزراء، ووزيري العدل والخارجية، ورجال الأعمال السودانيين.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.