(صراف الحيرة) … سلوكيات خاطئة ومهنة جديد أفرزتها (أزمة الكاش)

(صراف الحيرة) … سلوكيات خاطئة ومهنة جديد أفرزتها (أزمة الكاش)


كشف عدد من المواطنين عن استيائهم الشديد من الكثير من السلوكيات الخاطئة التي تحدث أمام الصرافات الآلية وفي مقدمة تلك السلوكيات لجوء بعض الرجال للاستعانة بزوجاتهم من أجل الصرف بسرعة. بينما كشف الموظف عابدين حسن عن مهنة جديدة بدأت تمد براسها هناك وهي تأجير بعض الشباب بغرض الوقوف في الصف وصرف المبلغ لشخص آخر. وزاد عابدين بحسب صحيفة السوداني : (هناك من يقومون بتأجير بعض الشباب ويمنحوهم بطاقاتهم الخاصة بالصراف الآلي والرقم السري ليصرفوا لهم مبالغ مالية في الوقت الذي يقمون فيه بالذهاب إلى أشغالهم قبل أن يقوم الشاب المستأجر بالاتصال بالشخص ليأتي إليه ويستلم مبلغه المالي، بينما يقوم الشخص المؤجر يمنح المستأجر قيمة انتظاره وهي غالباً تكون مبلغاً لايتجاوز 10% من إجمالي المبلغ المصروف.!

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.