معتقل يعانق الحرية بعد حبسه عامين دون محاكمة بأمر الدستورية

معتقل يعانق الحرية بعد حبسه عامين دون محاكمة بأمر الدستورية


حررت المحكمة الدستورية مواطناً ظل رهن الإعتقال لمدة عامين بسجن الهدى غرب مدينة أم درمان دون محاكمة  .

 

وذلك بموجب أمر إعتقال صدر في حقه من قبل والي ولاية بتهمة الإشتباه، وبموجب قانون الطوارئ الذي كان معلناً بالولاية آنذاك وأمرت المحكمة الدستورية بالإفراج الفوري عن المتهم .

 

وإعتبرت الدستورية أن توقيف المعتقل لنحو عامين دون توجيه تهمة أو تقديمه للمحاكمة، يعتبر حبساً تعسفياً، وأشارت الى أن بقاء المعتقل طيلة هذه الفترة يمثل إنتهاكاً لحقه الدستوري .

 

وأكدت وبحسب صحيفة آخر لحظة أن السلطة الممنوحة للوالي وفقاً لقانون الطوارئ الحبس العقوبي، وأمرت باخلاء سبيل المعتقل .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.