مساهمون في جمعية ود رملي يتهمون “قيادياً تشريعياً” بالتعدي على أراضيهم

مساهمون في جمعية ود رملي يتهمون “قيادياً تشريعياً” بالتعدي على أراضيهم


اتهم المساهمون في جمعية ود رملي التعاونية الزراعية ببحري، قيادياً في المجلس التشريعي، بالتعدي على أراضيهم الزراعية وإشعال فتيل الصراع الدائر بينهم وبين عدد من أصحاب السواقي.

 

وطالب عدد من المساهمين، هيئة المساحة الاتحادية بالتدخل وإزالة التداخل في المساحات بإجراء مسح جديد على الأراضي الزراعية وإعطائهم حقوقهم المتمثلة في (347) فداناً في الساقية (21)، وعبروا عن فقدانهم الثقة في مساحة بحري التي فشلت في حسم القضية سابقاً، وأكدوا ضرورة تدخل الجهات المسؤولة لتكملة الحكم الرضائي لحل مشكلة الترعة الناقلة للمياه من البحر إلى المشروع جذرياً بأسرع وقت، وحذروا من عدم الاستجابة بمطالبهم باعتبار أن ذلك سيقودك لتضرر حوالي عشرة آلاف نسمة ينتفعون من المشروع، وبحسب صحيفة الصيحة أوضحوا أن الجمعية تواجه تحديات كبيرة ساهمت في تدهورها، تتمثل في إغلاق الطرق الموصلة للمضرب ومنع “الكراكات” لنظافة الترعة، مما قاد المزارعين لاستخدام أياديهم في النظافة وسبب أضراراً صحية ومعنوية بالغة الخطورة.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.