أخبار

جهاز الأمن يكشف عن مخططات تهدف الى إراقة الدماء وخلق الفوضى بالبلاد

 

كشف جهاز الأمن والمخابرات الوطني عن رصده ومتابعته لعدد من أوكار الخلايا ، مؤكداً أن الأيام القادمة ستسفر عن وضع الأجهزة الأمنية أياديها وضربها لهذه الأوكار، كاشفاً عن مخططات تقودها بعض الحركات المسلحة والقوى المعارضة تهدف إلى إراقة الدماء وخلق الفوضى بالبلاد.

 

وقال الفريق أمن جلال الدين الشيخ الطيب نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني عقب وقوفه على الأسلحة التي تم ضبطها أمس بغرب أمدرمان، إن الخلايا والأوكار والأسلحة التي ضبطت مؤخراً  كانت تستهدف إحداث فوضى وتصفية داخل المتظاهرين، مبيناً أن الأسلحة التي تم ضبطها أمس شملت (120) قطعة كلاشنكوف و (3) مدافع دوشكا و (8) قرنوف و (5) مدفع هاون و 5 بندقية قناص كاتم صوت و 5 مدفع آربجي  ، و40 شريط متفجرات دناميت و(22) طبنجة و2 بندقية مورس، بجانب آلاف من الذخيرة لهذه الاسلحة المضبوطة.

 

وأضاف نائب المدير العام بحسب (SMC) أن جهاز الأمن ظل يتابع هذه العملية منذ 40 يوماً وكانت المتابعة الميدانية والإستجوابات والأعمال الأمنية في كافة أشكالها، مشيراً إلى تمكن جهاز الأمن قبل ثلاثة أسابيع من القبض على الخلية الأولى بولاية القضارف والتي تسللت من دولة أثيوبيا، بجانب خلية سنار التي تم ضبطها بداية الأحداث يناير الماضي.

 

وناشد الفريق جلال المواطنين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والتبليغ عن أي مظاهر تخل بالأمن وأي مظاهر لأوكار تستخدم لهذه الأعمال المستنكرة، موجهاً الأجهزة الأمنية باليقظة والتعاون مع القانون والشعب والمواطن، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية على قلب رجل واحد ولن تفرط في أمن هذه البلاد وأضاف ” إننا سنكون مع الشعب بما يحقق له السلام والوحدة والطمأنينة والاستقرار”.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى