ما يكتب وما لا يكتب (1)

ما يكتب وما لا يكتب (1)


> والخرطوم شرق وساحة غرب صيدلية الشهيدة وشجرة وقهوة وشباب والحديث يبدأ حين يقترب منا أحدهم ونحن نشتري الصحف ليقول
: هل تستطيع أن تقول كل شيء؟؟
ونقول: إن لم نقل كل شيء لم يبق شيء
(2)
> والحديث عن البشير والمظاهرات والوطن.. وحزب جديد.. والحوار ودول حولنا والشعور الغامض عند الناس بالخطر.. وما سوف يحدث إن ذهبت الدولة وإن بقيت
> والهاتف وكأنه يشترك في حديث شجرة القهوة يقول
: مخابرات أربع دول تلتقي في جوبا الأسبوع الماضي وتستخدم الجبهة الثورية .. والمخابرات هذه أكملت في القاهرة تقييم ما يجري في الخرطوم وأكملت إعداد ما سوف يحدث وتلقى مخابرات الجبهة الثورية في جوبا. و..
> ومرحلة قادمة بأسلوب جديد
(3)
> وأنت تستطيع أن تحدث المخابرات الأربعة هذه بما قالته في لقاءاتها السرية والذي بعضه هو
: المرحلة الأولى/ من هز السودان ليسقط/ اكتملت
> و
> والمؤتمر الوطني يثبت عجزه أيام المظاهرات
> وابتعاد البشير عن الوطني كان رداً على العجز هذا
> والبشير في أول العام الماضي يقول إن المؤتمر الوطني أصبح اتحاد اشتراكي
> والبشير قبل شهور قليلة يعلن أن المصارف الإسلامية ليست إسلامية وأن وزارة العدل عاجزة.. والبشير يستبدل إدارات أضخم مصرفين ويستبدل وزير المالية.. المهام التي كان يجب أن يقوم بها الحزب
> والبشير يستبدل الحكومة بكاملها
> و.. و.. والهياج كله لم يكن عن سلامة الحزب بل عن سلامة ..بقاء ..أو ذهاب.. البلد
> وخيط واحد هو ما يجمع الآن السبحة السودانية.. والخيط هذا هو إن قطع ..؟؟؟
(4)
> كنا تحت شجرة القهوة نحدث الشباب بهذا.. والشباب الذين يجعلوننا نجلس هناك/ أكثر من خمسة عشر/ كنا بعد نصف ساعة ننتبه إلى أن أكواب القهوة أمامهم بردت دون أن يمسها أحد.. كانوا قد نسوها
> ونقول: .. والخيط إن هو قطع..
وصاحب القميص الأحمر يقول
: تناثرت السبحة
> ونقول بل انفجرت قنابل السبحة فالسودان الآن ليس أكثر من مائة مجموعة كل منها يتربص بالآخرين
قال آخر: مائة جهة
ونقول: التفكيك تم
قال آخر: المظاهرات .. والأزمة الاقتصادية
ونقول: الصورة هي
> صمتوا ينتظرون الصورة ونقول
> مظاهرات.. وشاشات الخليج والسعودية وفرنسا ولندن وصحف وإذاعات كلها تدعم المظاهرات .. وفشلت
> صمتوا ونقول
: بعض الشاشات هذه.. وبغباء جيد.. تكسر ظهر المظاهرات
> ظلوا صامتين ينتظرون الشرح ونقول
: سوء حظ المظاهرات هذه أن الجزائر تتظاهر الآن.. ولهفة الشاشات تلك على الخبر لهفة تكسر عنقها.. فالشاشات هذه تنقل مظاهرات الجزائر المليونية.. ثم تذهب لتنقل مظاهرات الخرطوم ومظاهرات الجزائر المليونية تجعل مظاهرات الخرطوم (المئوية/ شيئاً مثل لعب العيال..
> نقول: والشعور بهزال وفشل المظاهرات.. عند الجهة التي تسعى لهدم السودان.. هو ما يصنع لقاء مخابرات الدول الأربع في جوبا للبحث عن أسلوب آخر
قال آخر وكأنه تذكر شيئاً
: قلت أنت قبل أسبوع إن لقاء المعارضة في دار حزب الأمة كان هو ما يكسر عنقها
ونقول: الجهة التي تصنع الخراب هي التي قامت بتأنيب المعارضة بعنف .. قالوا لهم.. لم تزيدوا على كشف عدائكم للدين.. والسوداني لا يقبل هذا .. ولم تزيدوا على كشف أن الشيوعي هو ما يقود.. والشيوعي منبوذ.. و.. ولم تزيدوا على إعلان نيتكم لذبح كل إسلامي عند وصولكم للحكم ولا شيء يجمع الإسلاميين أكثر من هذا..
قال آخر: تفكك الإسلاميين..
ويقاطعه آخر ليقول
: تفكك كل شيء في السودان الآن.. لماذا وكيف
ونقول: تفكك يبلغ أن البشير والوطني ينفصلان..
> وأنصتوا . . ونقول
: ما يحدث منذ ربع قرن هو
تفكيك السودان و
> وقبل أن نشرع في الحساب ينطلق الشباب في الحساب.. قالوا
: الأمة .. خمسة أحزاب
: الاتحادي .. إشراقة.. بلال.. الدقير.. وقبلهم أبو سبيب و..
> الشيوعي انتخاباته الأخيرة في المركزية والولايات جعلته عشرين جهة مقتتلة
> الأخوان.. غازي.. والشعبي.. والزبير ومؤتمر الحركة الإسلامية الأخير يصبح كارثة..
> ثم ست وثلاثون حركة مسلحة
> ومئتان وخمسون حزباً..
> قال: والبشير يسعى لإقامة حزب
قال: الحزب مثل الأشجار لا ينبت في يوم أو يومين.. لكن الإشارة لها معناها في قاموس التفكك
> قال الحزب الأكبر الذي يعمل الآن ويدير كل شيء هو.. الفساد
قال آخر: الفساد من هناك وعجز الدولة من هنا
صاح آخر: العجز.. عجز القانون عن العقاب/ يجعل الدولة تقف بين خيار أنها شريك.. فيجب أن تذهب وخيار أنها عاجزة فيجب أن تذهب
ونقول: ليأتي من؟!
قال آخر: المظاهرات في مائة يوم عجزت عن جمع الحشد الذي اجتمع حول البشير في يوم واحد في الساحة الخضراء.. و… وفي نيالا.. وفي كل مكان.. مما يعني أن…
آخر وكأنه يجد إجابة يقول
: لهذا / عند مخطط الهدم/ يجب أن يذهب البشير.. فالمظاهرات التي لا يتبعها أحد تصبح تصويتاً ضدها
> والأحزاب التي لا يتبعها أحد .. يصبح الأمر تصويتاً ضدها.. والحركات المسلحة التي لا يتبعها أحد يصبح الأمر تصويتاً ضدها .. و..
قال: الجهة الوحيدة التي تجمع السودان الآن هي البشير
قال: لهذا يجب أن (يقطع) الخيط هذا
(5)
> استبدلوا أكواب الشاي والقهوة وأحدهم يقول
: لم تحدث عن الأزمة الاقتصادية.. لماذا هي
قال آخر: وتقول ( الجهة.. الجهة) التي تصنع الخراب دون أن تسميها ما هي:
قال: حديث عن جبريل.. زعيم حركة العدل والمساواة .. نائباً للرئيس.. صحيح؟!
قال: الطوارئ لإنقاذ الاقتصاد كما قال البشير.. كيف؟!
قال: حديث عن مجموعة تقود السودان لثلاث سنوات بقيادة البشير.. صحيح؟
قال.. وكأنه تذكر شيئاً
: تقول إننا لسنا مسلمين؟؟
قال: هذه أيام الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية الإيرانية
قال آخر: ثورة إيران ثورة ضد الإسلام وليست إسلامية
قال آخر: وهذه ذكرى وفاة الترابي
> والحديث يذهب إلى إيران والسودان وإيران والسعودية.. وإلى صدام الأحداث الآن
> وإلى ضرورة تعريف كل شيء
قال: رأسنا يدور من التخبط
ونقول: الدوار هذا.. الدوار المصنوع.. هو بداية المرحلة القادمة
> ونقول: الدوار ما يصنعه هو شعورك بضرورة الإجابة.. ولا إجابة.. والخطر الأعمى يجعل الأعمى يتخبط.. يتخبط مثلما تفعل المظاهرات الآن و..
> والشباب نحدثهم بما لا يمكن كتابته هنا.. وما يمكن كتابته نكتبه غداً
> والشاب الذي يتبعنا حتى نبتعد نفهم أنه لا يريد إحراجنا.. فقد كان يقول
: المال.. فالخراب كله.. الحالي والقادم ما يصنعه هو الفقر وما يمنع كل علاج هو الفقر هذا.. ولا نرى مصدراً يأتي منه المال.. مما يعني أن الخراب قادم.. قادم
> ماذا تقول؟
> حين نحدثه عن لقاء الناس يقول
: يلتقون على الفقر؟
> ونحدثه عن شواهد العالم
> ونظن أننا نجونا لكن آخر يلحق بنا ويقول إنه عضو بارز في الحزب (…)
> ونحدثه عن أعظم شبكة تجسس يبسطها حزبه لصالح قرنق..
> ونحدث

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.