الاتحاد العام يكشف دعم الفيفا ورئيس اللجنة المالية يوضح الأرقام

الاتحاد العام يكشف دعم الفيفا ورئيس اللجنة المالية يوضح الأرقام


عقد المهندس نصر الدين حميدتي رئيس اللجنة المالية والتسويق والتلفزة بالاتحاد السوداني لكرة القدم مؤتمراً صحافياً ظهر اليوم بقاعة الأستاذ محمد الشيخ مدني بمباني الاتحاد  حيث رحب في مستهله بالحضور الإعلامي مؤكداً أنهم في حضرة الإعلام – لا العكس – ومعضداً بأنهم درجوا على إعمال الشفافية ويثقون أن الإعلام هو السلطة الحقيقية والتي تقيم وتقوم الأداء في أي عمل، وأفاد المهندس نصرالدين حميدتي انهم في بداية عمل اللجنة العام الماضي قاموا بعقد مؤتمر صحفي في ذات القاعة، وتحدثوا فيه عن ما  ورثوه بالعام 2017م خلال شهري نوفمبر وديسمبر ببداية عملهم، ومن ثم استعرضوا الميزانية التقديرية للعام 2018م، والتي جاءت نسبة الأداء المالي فيها 87%.. وقد تمت إجازتها من جانب مجلس الإدارة، ومن ثم تعرض على الجمعية العمومية لإجازتها، و أوضح حميدتي أن ميزانيات الأعوام السابقة التي تمت إجازتها وهي فترة عمل المجلس السابق بها تم مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بها، ومثلت الدافع الكبير والخطوة الأكثر جدية في فك حجز مستحقات الاتحاد السوداني لكرة القدم بطرف المنظومة الدولية التي ينتسب إليها.. وأشار إلى أن إجازة الميزانيات السابقة وميزانية 2018م من قبل المجلس رفعت سقف الطموح، وجعلت الانطلاق يغدو من أرضية أكثر صلابة.

2 مليون ونصف المليون دولار للتسيير

ذكر رئيس اللجنة المالية أن مال الفيفا الآن موجود في خزينة الاتحاد السوداني لكرة القدم، وكانوا قد دخلوا العام الماضي بلا رعاية، وتمكنوا من إيجاد راعٍ وهو شركة سوداني للاتصالات، وجددوا العقد مع القناة الناقلة (الملاعب)، وكشف حميدتي أن مال التسيير السابق لدى الفيفا تم تحريره، والآن أموال الفيفا موجودة في خزانة الاتحاد السوداني لكرة القدم، وما يتم سداده مليون دولار للتسيير، وكان هناك مليون سابق بطرف الاتحاد الدولي، والآن التسيير للموسم الجديد يبلغ مليون ونصف المليون دولار، ليصبح الإجمالي 2 مليون دولار ونصف وقد بدأ استلامها بـ(500) ألف دولار يوم الأول من يناير، وسيتم التتابع في السداد وفق خطوات إجرائية محددة.

الفيفا صادق على مليوني دولار للصالة و(7) بصات

قال المهندس نصرالدين أحمد حميدتي ان الفيفا صادق على المشاريع المقترحة من جانب الاتحاد السوداني لكرة القدم، حيث صدق مبلغ مليون دولار لبناء الصالة المغطاة في أرض الاتحاد بالمدينة الرياضية، والتي سيتم فيها فتح باب العطاء، وسيتم تشييدها بواسطة شركة معترف بها من جانب الاتحاد الدولي للعبة حسب الشروط المنصوص عليها، وكذلك صادق الفيفا على مبلغ (7) مليون دولار لاقتناء باصات سفرية ستخصص لترحيل ونقل أندية الدوري الممتاز في المستقبل، وعضد بأن البرنامج الكامل لدعم المشاريع تم استلامه حتى عام 2022م بما سيحدث نقلة كبيرة على مستوى المنشآت وعموم برامج التطوير..

نشكر رئيس الاتحاد على انتداب مدير مالي ومراجع داخلي

المهندس نصرالدين أحمد حميدتي قال إن الاتحاد السوداني لكرة القدم تجاوز محطة الحديث عن جلب المالي إلى كيف يسير مشاريعه بالمال، وهو ما يحتاج فيه إلى السند الإعلامي بالتبصير والتوجيه والتناصح، وقال رئيس اللجنة المالية أيضاً إن التدفق المالي استدعى الحراك الكبير الذي يشكر عليه رئيس الاتحاد البروفيسور كمال شداد وانتدابه لمدير مالي وهو الدكتور أمين حلمي، ومراجع داخلي الأستاذ عبدالملك، من وزارة المالية والاقتصاد الوطني.. وذلك بالإضافة إلى العمل على تأهيل الكوادر الموجودة بالإدارة المالية، بعد رفدها بالثنائي المنتدب..

(9.800) مليار دعمنا للاتحادات والأندية

كشف نصرالدين حميدتي عن دعمهم القادم لأندية الدوري الممتاز بـ(150) ألف جنيه لكل نادٍ وعددها (16)، وأندية الدوري الوسيط بـ(100) ألف جنيه لكل نادٍ وعددها (14)، وأندية العشرة في التأهيلي بـ(50) ألف جنيه، وجملة ذلك (4.300) مليار، وللاتحادات المحلية بـ(100) ألف لكل اتحاد محلي وعددها (47) اتحاد محلي، والاتحادات الانتقالية بـ(50) ألف لكل اتحاد وعددها (14) اتحاد، ليكون الإجمالي (5.400) مليار، وعندما يتم جمعها مع دعم الأندية، نجد الإجمالي يساوي (9.800) مليار .. سيبدأ تسليم شيكاتها الأسبوع المقبل وإيداعها في حسابات الأندية.. مبيناً أن هذا الدعم بخلاف دعم عائدات التسويق والتلفزة التي وضعت في العقد الثلاثي وتتضمن دعم الاتحادات المحلية والانتقالية .. وأشار إلى نيتهم استجلاب (20) ألف كرة قدم بمواصفات الفيفا ليتم التوحيد في الكرات بالملاعب، وكذلك لابد من مواصلة إعادة التأهيل و الإعمار لمباني الاتحاد لأنها واجهة وإرث من مجالس سابقة..

(164) مليار ميزانيتنا للعام الحالي والأخيرة كانت (20) مليار

أبان رئيس اللجنة المالية في الاتحاد السوداني لكرة القدم أن هناك قفزة كبيرة في ميزانية العام 2019م، وهي التقديرية من واقع معطيات بحوزتهم، حيث ارتفعت إلى (164) مليار، وكانت العام الماضي (20) مليار فقط، مبيناً إنها تتضمن برامج التأهيل للتدريب وتحمل نفقات الحكام، وإثراء كورسات الإعلام، ودعم التقرير الإلكتروني للحكام، وهناك مبالغ كبيرة حيال المنتخبات الوطنية تبدأ من الزي الخاص بهم، والذي سيعرض عبر العطاء لانتقاء أفضل تعاقد مع شركات الماركات العالمية، وقال إن أي اتحاد يخصم مستحقات الحكام ستكون مستردة لصالح الأندية، وأوضح أيضاً إنهم سيتكفلون بترحيل أندية (مجموعة التحدي) في الدوري الممتاز، التي تتصارع أنديته لتفادي الهبوط.. وذكر أيضاً أن سيارات الاتحاد متهالكة وليست مؤهلة لترحيل الضيوف ما يستدعي استئجار الليموزين.. لذا سيكون أحد أهدافهم اقتناء سيارات جديدة في الاتحاد..

الممتاز يحتاج كنترول مالي ونحن (باهلين السنة دي)

قال المهندس نصرالدين أحمد حميدتي إن الدوري الممتاز يحتاج إلى كنترول مالي ونصيبهم من دخل المباريات 10% فقط، وذكر أيضاً (نحن باهلين السنة دي)، وتطرق إلى رعاية سوداني التي طالب وسائل الإعلام الالتزام بتسمية الدوري، وأشار إلى أنهم يهتمون بالبنى التحتية وقد دعموا اضاءات استاد الخرطوم بـ(560) ألف جنيه من خزانة الاتحاد السوداني لكرة القدم.. وفي ختام حديثه شكر حميدتي الإعلام على الحضور والاهتمام آملاً التوفيق، واعداً بحل كل الإشكالات التي تعترض مسيرهم.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.