ترحيل 1400 إثيوبي لاستكمال إجراءات اللجوء

ترحيل 1400 إثيوبي لاستكمال إجراءات اللجوء


أعلنت الحكومة السودانية، يوم الثلاثاء، اكتمال ترحيل ألف و400 إثيوبي من ولاية القضارف، إلى مخيم “الشجراب” للنازحين بولاية كسلا، لاستكمال إجراءات طلبات اللجوء.

 

وقال معتمد محلية باسندة، عثمان محمد أحمد،  إن “عمليات ترحيل ألف و400 إثيوبي من منطقتي باسندة والفزرة بولاية القضارف إلى مخيم الشجراب للنازحين، اكتملت، استعداداً لاستكمال إجراءات طلبات لجوئهم بالبلاد”.

وأوضح أن عمليات ترحيل اللاجئين الإثيوبيين تمت تحت إشراف لجنة أمن الولاية والقنصلية الإثيوبية بالقضارف.

 

ولفت إلى أن اللاجئين الذين شملتهم عملية الترحيل، دخلوا إلى الأراضي السودانية، الشهر الماضي، عقب الأحداث التي شهدها إقليم “الأمهرا” الإثيوبي.

 

ووفق أحمد، فقد تمت إعادة 98 لاجئاً إلى بلادهم، مشدداً على أن حكومة الولاية قامت بمجهودات كبيرة لتأمين وتوفير الرعاية للاجئين.

 

وأكد بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية – استقرار الأوضاع على الشريط الحدودي في محلية “باسندة” وبقية المحليات بالولاية المتاخمة لدولة إثيوبيا.

 

وفي نوفمبر الماضي الماضي، شهد إقليم أمهرا الإثيوبي المتاخم للحدود السودانية، اشتباكات قبيلة بين قوميتي “الأمهرا” و”التجراي”، شهدت على إثرها البلاد موجات تدفق جديدة من اللاجئين، وفقاً لتقارير محلية.

 

وتشير تقديرات حكومية إلى أن أعداد اللاجئين في البلاد يبلغ مليونين، فيما تشير إحصائية للأمم المتحدة إلى أن أعدادهم تبلغ نحو مليون.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.