البشير: نظام المرابحة بالمصارف أسوا من أي نظام ربوي

البشير: نظام المرابحة بالمصارف أسوا من أي نظام ربوي


هاجم الرئيس عمر البشير، نظام المرابحات بالمصارف، ووصفه بأنه أسوأ من أي نظام ربوي ووجه بإلغاء ضريبة القيمة المضافة على التمويل الأصغر، وتخفيض الفائدة على المرابحة إلى 5% .

 

واتهم الرئيس خلال مخاطبته لقاء حول التمويل الأصغر بالأبيض أمس، المصارف بالتعامل بصنع نظام “ربوية”، وإتباع نظام غربي علماني في إدارة الأموال، وقال إن المرابحات في البنوك نتائجها أسوأ من أي نظام ربوي موجود .

 

معتبراً المصرفيين في السودان بأنهم “نتاج نظام مصرفي غربي وضعي علماني يهيمن على تفكيرهم وأدائهم، وهذه هي النتيجة”، وأضاف: “حينما قلت هذا الكلام بعض مديري المصارف كادوا يعملون انقلاباً على الحكومة وثورة جديدة” .

 

وقال: “يمكن لمدير فرع في أي بنك من البنوك يخلف رجلاً عن رجل ويجري عملية مرابحة صورية ويحول الأموال في البنك إلى دولارات ويخرب بها السوق” .

 

وكشف عن مقاومة في المصارف لتنفيذ نسبة 12% في التمويل الأصغر، وزاد: ” وجدنا مقاومة ظهرت في أن نسبة التنفيذ لم تتعد 3% – 4%” ، ووجه البشير بنك السودان، بسحب نسبة 12% المخصصة للتمويل الأصغر من أي مصرف لا يلتزم بتخصيص النسبة من إجمالي تمويله، وتحويلها إلى البنوك المحددة للتمويل الأصغر .

 

وقال البشير، إنه بمراجعة أداء المصارف وتركيزها على صيغة المرابحات، وجد أن التعامل بسعر الفائدة لا يتعدى 2 -3 بالمائة إلا أنه في المرابحة لدى البنوك يصل إلى 15 بالمائة، وأضاف: “أعطوني أي نظام ربوي في العالم يأخذ أرباح 15%” ، ولفت إلى وجود معاملات إسلامية أخرى أكثر عدالة من المرابحة منها مزارعة، مقاولة، ومشاركة .

 

وقال إن المصارف لجأت إلى المرابحات وأسهل الصيغ، لأنها مطابقة تماماً للعلقية المصرفية الغربية الوضعية العلمانية، وقال إن المصارف لجأت إلى صيغة المرابحات بنسبة 15% وفرض ضريبة على القيمة المضافة بنسبة 17% .

 

وأضاف: “المصارف تأخذ نصف مال التمويل من الشخص الممول في الضريبة” ، وزاد وبحسب صحيفة السوداني: “إذا البنك منحك 100 جنيه تمويلاً و أخذ نصفه، بذلك حولك من شخص منتج إلى شخص مدين” ،وأضاف :”المصارف لا ربوية، ولكن لا يمكن أن نسميها إسلامية” .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.