المعامل الجنائية تثبت وجود مادة مسرطنة بـ(ثرامس الشاي)

المعامل الجنائية تثبت وجود مادة مسرطنة بـ(ثرامس الشاي)


 
أثبتت فحوصات أجرتها المعامل الجنائية على ثرامس الشاي أن المادة الموجودة بداخلها هي مادة الاسبستوس المسرطنة .
وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي حديث عن ثرامس الشاي المسرطنة ، وقام عدد من المواطنين بتحطيم الثرامس والتخلص منها بينما لجأ آخرون للشرطة وتم إجراء كشف على الأقراص المستخلصة من الثرامس وفحصها في المعامل الجنائية ، وجاء التقرير ليكشف أن المادة التي بداخل ثرامس الشاي ليست سوى مادة الاسبستوس المسرطنة .
وعلى الرغم من الحملات التي شنتها الشرطة وصادرت خلالها آلاف من الثرامس إلا أن تجاراً أعلنوا احتجاجهم على الحملات ، وبعد أن أصدرت هيئة المواصفات قرارها بمنع دخولها ومصادرتها من الأسواق إلا أنها عادت ووافقت بمنح التجار فترة سماح .
وفي سياق ذلك كشف مدير الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس د. عوض سكراب أن قرار فترة السماح هو عبارة عن مخرجات اجتماع لجنة شئون المستهلكين مع شعبة مستوردي الأواني المنزلية التابعة للغرف التجارية ، مشيراً إلى أن تقرير المباحث عن الثرامس كان أنها تحتوي على مادة اسبستوس ولكن لا تصبح ضارة إلى عند تعرض الثرمس للكسر .
ولفت سكراب إلى وجوب النظر إلى الجانب الآخر وعدم إهماله وهو جانب التجار والموردين الذين قاموا بإستيرادها بمبالغ طائلة واحتمال تعرضهم لخسائر فادحة تتعلق بأموالهم التي خسروها في استيراد تلك الثرامس ، وأضاف بحسب صحيفة الإنتباهة لذلك تم منحهم فترة السماح بشرط التوعية والطرق العلمية المتعلقة بالتخلص من الثيرمس في حال تعرضها للكسر .
وفيما يتعلق بالبضائع التي تحوي الثرامس العالقة بالموانئ قال سكراب بأنهم لم يتوصلوا إلى رؤية واضحة بشأنها ، مشدداً على ضرورة توعية المواطنين بطرق التخلص منها في حال تعرضها للكسر .
الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.