أخطر جريمة احتيال بشخصية (حميدتي) قام بدورها نزيل بسجن كوبر

أخطر جريمة احتيال بشخصية (حميدتي) قام بدورها نزيل بسجن كوبر


 

في واحدة من أغرب قضايا الاحتيال التي شهدتها العاصمة مؤخراً في جرأة متناهية لشخصين وثالثهما بسجن كوبر يواجه الاتهام في أكثر من 86 بلاغاً..

 

وبدأت الأحداث بتعرف أحد المواطنين على شخصين أدعيا بأنهما ضابطان بالدعم السريع ولهما علاقات واسعة في شتى المجالات كما أن لديهما علاقات بشرطة المرور وتم الاتفاق على أن يقوم الضابطان المزعومان بترخيص عربة المواطن الملاكي بسهولة ويسر نظير دفعه 50 ألف جنيه وبعد أن تم الاتفاق قام باعطائهما مبلغ 20 ألف جنيه ليقوما بإحضار اللوحات له مع الاستيكر الذي قام بتركيبه على عربته وهو  مصدق بأن عملية الترخيص قد تمت بسلاسة ويسر وتشاء الأقدار أن يصطدم بعربه في حادث مروري قامت على إثرها شرطة المرور باتخاذ إجراءاتها المتبعة برسم الحادث لتحديد المسؤولية وتحرياتها بتدوين بيانات رخص القيادة كما هو متبع عادة في حوادث المرور بطلب الرخصة والتأمين حتى تتم الإجراءات العادية في حوادث الحركة .

 

وبحس أمني عال تمت مراجعة لوحات العربة الملاكي والاستيكر وكانت المفاجأة بأنها مزوره لتأخذ التحريات منحى آخر بالتحري مع صاحب العربة حول الجهة التي قامت بالترخيص ليقوم صاحب العربة بالاتصال بالضباط المزعومين إلا أنهم تمادوا في احتيالهم بالاتصال بنزيل في السجن منتحلاً شخصية قائد الدعم السريع (حميدتي) وأخبروه بانهما سوف يقومان بتجديد التراخيص وتحدث معه النزيل المنتحل لشخصية حميدتي كما طلبوا منه إعطاءهم جزءا من المبلغ المتفق عليه ليتم عمل كمين بعدة مناطق حاول فيه الضباط المزعومين الهروب من الكمين عدة مرات إلي أن سقطوا في الكمين الأخير ليتم اقتيادهم إلى دائرة الاختصاص والدهشة تملأ جوانحهم بفشل أغرب عملية انتحال.

 

وبعد أن أكملت الشرطة تحرياتها في البلاغ قامت بتقديمه إلى المحكمة بعد أن قامت النيابة بالاطلاع والمتابعة وتقديم ملف البلاغ مدعماً بالمستندات لمحكمة الخرطوم شمال التي عقدت جلسة إجرائية بحضور الشاكي من الدعم السريع ونيابة أمن الدولة وحددت جلسة الثلاثاء المقبل بحسب صحيفة الدار لسماع المتحري ومناقشته في أخطر بلاغ شهدته العاصمة.. وسوف تتابع (الدار) إجراءات المحاكمة إلى أن يقول القضاء الموقر كلمته.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

إضغط هنا للإنضمام لمجموعة كوش نيوز في الواتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.