وزير الداخلية : لا وجود لمرتزقة روس داخل البلاد

وزير الداخلية : لا وجود لمرتزقة روس داخل البلاد


نفى وزير الداخلية د. أحمد بلال عثمان، صحة تقارير أوردتها صحيفة “ذا تايمز” البريطانية، عن مشاركة مرتزقة روس في فض التظاهرات السلمية في البلاد.

 

وقال بلال في تصريح لصحيفة  العربي الجديد إن ما أوردته الصحيفة البريطانية، عار تماماً عن الصحة، بل مجرد فرية القصد منها الإساءة للحكومة، مشيراً إلى أنه لو كان هناك روس موجودون في الميدان لأخبر عنهم المتظاهرين.

 

وأضاف بلال، إن الوضع ليس بهذا السوء ليتطلب تدخل مرتزقة، مؤكداً أن قوات الشرطة والقوات الأمنية الأخرى لا تزال تملك زمام المبادرة وتواصل تعاملها المهني مع الاحتجاجات.

 

وكانت ذا تايمز تحدثت عن وجود مرتزقة ناطقين بالروسية يشاركون في قمع التظاهرات في السودان.

 

إلى ذلك دعا الناطق الرسمي للممثل السامي للعلاقات الخارجية والأمن ونائب رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي، الحكومة السودانية إلى إعمال مبدأ المساءلة في التجاوزات التي صاحبت الاحتجاجات الأخيرة.

 

ووفقاً لبيان تلقته صحيفة المجهر، فقد توقع الاتحاد الأوروبي أن تضمن السلطات السودانية الحق في حرية التجمع والتعبير وفقاً للقوانين الدولية.

 

وأضاف : (يجب على جميع الأطراف ممارسة ضبط النفس والامتناع عن أي أعمال عنف أخرى من أجل تهدئة الوضع، ونتوقع من الحكومة السودانية إطلاق سراح جميع الصحفيين وأعضاء أحزاب المعارضة والمدافعين عن حقوق الإنسان وغيرهم من المحتجين، وإجراء تحقيق شامل في حالات القتل والتجاوزات الأخيرة، وفي هذا السياق، ينبغي أن تكفل لجنة التحقيق التي أعلنتها الحكومة المساءلة وستتم مراقبتها عن كثب).

 

وزاد البيان : إن إجراءات حكومة السودان في هذا الصدد سيكون لها تأثير على مشاركتنا الثنائية على مراحل.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.