“المركزي” لم يلتزم باستبدال الأوراق النقدية لضحايا حريق سوق أم درمان

“المركزي” لم يلتزم باستبدال الأوراق النقدية لضحايا حريق سوق أم درمان


 

كشف التجار المتضررون من حريق سوق أم درمان عن معلومات تنشر لأول مرة حول تداعيات الحريق الهائل الذي بلغت حجم الخسائر بحوالي 416.236.900 مليار جنيه .

 

وأكدوا على أن المصارف والبنوك التي دقوا بابها بغرض استبدال العملة التي تلفت نفت عدم تسلمها قراراً أو منشوراً رسمياً لتنفذ لهم عمليات استبدال العملات والتي كان صدرت توجيهات رئاسية بشأنها .

 

وأشار التجار خلال جولة صحيفة الأخبار لمتابعة تداعيات الحريق إلى عدم وجود مديونيات للتجار خارج السوق مطلقاً وجميعها بالداخل بين التجار حسب المعاملات التجارية، وشكا التجار من المماطلات في التعويض وتأهيل محلاتهم .

 

وذكروا أنهم يعانون وبعضهم مهدد بدخول السجون و آخرين تصعب عليهم (العيشة) ولا يمتلكون ما يسدوا به رمق أسرهم وأطفالهم، وقالوا نواجه ضغطاً بتسديد ما علينا من التزامات مالية، ونبهوا إلى إنه تجنباً لتكرار الحدث مرة أخرى سيلجأون إلى شركات أمنية لتوفير الحماية، بالإضافة إلى التعاقد مع شركة تأمين من أجل التعويض على أن تحدد الخسائر حسب الاتفاق .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.