البشير من الساحة الخضراء : سنظل كالنخل لا تموت إلا واقفة، وجاهزون لتسليم السلطة للشباب

البشير من الساحة الخضراء : سنظل كالنخل لا تموت إلا واقفة، وجاهزون لتسليم السلطة للشباب


في حشدٍ جماهيري كبير بالساحة الخضراء بالعاصمة السودانية الخرطوم “قبل قليل”، خاطبه الرئيس السوداني “عمر البشير”: حيا فيه الشعب السوداني، الصابر الصامد والمعلم للبشرية، الذي نال استقلاله بعمل سياسي راقي كأول دولة إفريقية جنوب الصحراء تنال استقلالها.

وتطرق البشير، بحسب مانقل محرر “كوش نيوز” للحصار والمؤمرات التي تعرض لها السودان، لتركيعه، مؤكداً أن السودان لن يركع إلا لله.

وشكر الرئيس البشير الدول التي وقفت مع السودان، وساندته في أزمته الاقتصادية، وذكر منها الصين وروسيا والكويت والإمارات العربية وقطر.

وقال البشير “الداير السلطة القرار قرار الشعب السوداني، فاليذهب لصندوق الانتخابات، وذكَر بالدول التي فقدت الأمن ماذا حدث لشعوبها، وقال: نحن سنظل واقفين كالنخلة لا تموت إلا واقفة، وقال مخاطباً الشباب جهزوا نفسكم وحدوا صفكم قووا عزيمتكم، ونحن جاهزون نقيف إنتباه نسلم لكم السلطة.

وحيا البشير، القوات المسلحة التي حافظت على أمن واستقرار هذا البلد، كما حيا قوات الشرطة والأمن التي قامت بحماية ممتلكات البلد من المخربين.

وأضاف البشير: أن من يخرب ممتلكات الشعب سنحسمه، وقال إن هذه الجموع اليوم رسالة لكل من يظن أن السودان سيلحق بالدول التي تدمرت.

كما تحدث عن “الحزب الاتحادي الأصل” الأستاذ حاتم السر قائلاً: ” أقولها لكم باسم الحكومة وأنا مسؤول عنها، لا صفوف من بعد اليوم إلا صف الصلاة .
مضيفاً : أقولها بثقة قد تجاوزنا في حكومة الوفاق جميع التحديات الاقتصادية.
فيما طالب “بحر إدريس أبوقردة” الرئيس ” البشير” بمكافحة الفساد بقوة وهمة
محذراً من الانزلاق لما حدث لبعض الشعوب، من حولنا قائلاً: ” نحن أعرف الناس بنتائج الحروبات ، لسنا مع القفز في المجهول، وأن الحوار هو السبيل الوحيد لتحقيق وحدة وسلام السودان.

وكانت قد نظمت هذه المسيرة قوى الأحزاب والحوار الوطني التي تشكل حكومة الوفاق الوطني في نسختها الثانية، للمناصرة والتأييد للرئيس السوداني “عمر البشير” وللرد السياسي على الاحتجاجات المعارضة خلال الأيام الماضية.
الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.